قراءة بين السطور

كفيتم ووفيتم يا من أنجزتم الافتتاح قراءة بين السطور

سعود السمكة

سعود السمكة

من الملاحظ ان في كل مجتمع عناصر تسمن أعداء النجاح، هذا النوع من البشر يبقون دائما مهمومين وغير سعداء، حين يجدون غيرهم قام بعمل فأتقنه، فقد لاحظنا تلك الحملة الظالمة التي شنت على الفريق الوطني الشبابي الذي أوكلت له مهمة تنظيم حفل افتتاح ستاد جابر الرياضي لإقامة حفل افتتاح دورة خليجي 23 في فترة زمنية قدرت بعشرة أيام طبعا هذا العمل الضخم الذي يأتي بعد غياب الرياضة عن جماهيرها اكثر من سنتين على إثر الإيقاف الذي تسبب به للأسف عناصر من ابنائها يحتاج الى عمل فريق ضخم من الاداريين والفنيين من مهندسين ورياضيين ومخرجين وملاحظين وعمال ووقت لا يقل عن شهرين حتى يخرج العمل بالمستوى المطلوب، الا ان ما حصل ان الفترة التي على الفريق ان ينجزها لا تزيد عن عشرة ايام، ومع هذا بدأ العمل من قبل فريق الشباب بروح وطنية عالية تنفيذا للرغبة الأميرية وحبا في إسعاد الجماهير الكويتية والخليجية فشكلوا خلايا عدة وبدأوا عملا مركزا على مدى أربع وعشرين ساعة يعملون ويأكلون وينامون في موقع العمل، ولم يغادره حتى أنجزوا ذلك العمل الضخم بتلك الفترة الزمنية القياسية وقدموا تلك اللوحة الجميلة التي شهد لها كل من شاهدها سواء من حضر مباشرة للستاد الرياضي أو من خلال شاشات التلفزة داخل وخارج الكويت وقد أسعدت هذه اللوحة الجميلة الجماهير الكويتية بجمالها وفرحتها بعودة رياضة بلادها الى نادي المجتمع الدولي.
ان كل من شاهد ذلك الحفل الضخم قبل ان يعلم انه أنجز خلال فترة عشرة أيام لابد انه ينبهر إعجابا وفخرا بذلك الفريق الذي انجزه لانه كان عملا ناجحا بجميع المقاييس، اذا كان قد أخذ وقته الكافي الذي لا يقل عن شهرين من التحضيرات اما إذا ما علم ان هذا الانجاز قد تم خلال فترة زمنية قدرها عشرة ايام، إن كان أمينا ومنصفا فلابد ان يصفه بأنه عمل بطولي خارق غاية في الاستثنائية وعلى مستوى جميع المقاييس.
نعود الى الفئة من الناس التي يسكن في نفوسها فايروس كره النجاح، وهي بطبيعة الحال قليلة واستثنائية، اولئك الذين يفتشون عن الهفوات النواقص غير المقصودة ونسألهم: هل هناك من يعمل ولا يخطئ غير الله سبحانه؟ وهل هناك عمل يتم انجازه مئة في المئة، دع عنك اذا كان هذا العمل يحتاج لإنجازه فترة اشهر وقد تم الإنجاز في عشرة أيام؟
لذلك أود أن اطمئن كل يد وطنية مخلصة ساهمت في هذا النجاح الذي افرح اهل الكويت وفي مقدمتهم القيادة السياسية ممثلة بصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد أمير البلاد، حفظه الله ورعاه، وولي عهده سمو الشيخ نواف الاحمد، حفظه الله، انكم كفيتم ووفيتم وجعل الله هذا الجهد في ميزان حسناتكم وان الكويت لتفخر بكم وبأمثالكم الغر الميامين وان هذا الجهد الوطني المخلص ليس بغريب على ابناء الكويت المخلصين، والف شكر من القلب.