“كفيك”: 3.5 % ارتفاع الأسهم الخليجية بالربع الثاني "السعودي" الأفضل بنسبة 5.6 % مدعوماً بأداء قطاعي الإعلام والبنوك

0 6

كشفت الشركة الكويتية للتمويل والاستثمار (كفيك) في تقريرها لشهر يونيو عن الأسواق المالية، والذي يسلّط الضوء على أداء أسواق المال العالمية الرئيسية بالإضافة للأسواق الخليجية مع تحليل لأداء السوق وارتباطه بأهم المجريات والأحداث الاقتصادية المؤثرة. ان أسواق الأسهم الخليجية ارتفعت وفقاً لمؤشر MSCI GCC IMI بنسبة 3.54% في الربع الثاني. وكان مؤشر “تداول” السعودي أفضل مؤشر أداء، يليه المؤشر القطري. وارتفع مؤشر تداول السعودي بنسبة + 5.63%، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع قطاع الإعلام بنسبة 23.85% وقطاع البنوك بنسبة 13.48% وقطاع الاتصالات بنسبة 10.97%.
كما ارتفع المؤشر العام الكويتي إلى + 3.27% في شهر يوليو، وارتفع مؤشر السوق الأولي في الكويت إلى 4.57% في حين ارتفع السوق الرئيسي في الكويت بنسبة 0.98%، وانخفض مؤشر سوق دبي المالي بنسبة -9.25% بسبب انخفاض أداء قطاع الخدمات بنسبة -17.64%، وقطاع العقار -15.48%، وقطاع النقل-12.0% كما انخفض مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة -0.55% في الربع الثاني مع أداء سلبي من قطاع الخدمات المالية والاستثمار -18.86%، وقطاع الإتصالات -8.50% وقطاع العقار -6.42%. وأغلق مؤشر قطر على ارتفاع بنسبة + 3.81% مع أداء إيجابي قادم من القطاع الاستهلاكي +14.06% وقطاع البنوك والخدمات المالية + 12.42% وقطاع النقل + 7.45% . أما في عمان، انخفض مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية بنسبة -4.23% بسبب الانخفاضات الحادة من قطاعي الصناعة والخدمات -7.49% و-5.02% على التوالي. وانخفض مؤشر “سوق البحرين ايضاً بنسبة -0.56% بسبب انخفاض قطاع البنوك بنسبة -6.15% وقطاع الفنادق والسياحة بنسبة 0.68%.

الاقتصاد الخليجي
أعلنت MSCI المزود العالمي للمؤشرات عن انضمام السوق المالية السعودية إلى مؤشرها العالمي للأسواق الناشئة ابتداء من يونيو 2019 بعد أن كانت مستقله لدى MSCI. وسيتم ضم السوق إلى المؤشر على مرحلتين، الأولى خلال المراجعة النصف سنويه للمؤشر في مايو 2019، والثانية خلال مراجعة الربع الثالث في اغسطس 2019 والذي سيدعم قاعدة المستمرين في السوق وتحسين مستويات السيولة.
وفي الكويت، أعلنت MSCI أن بورصة الكويت سوف تظل تحت مجهر مؤشر MSCI للأسواق الناشئة للمراجعة ومن ثم إعادة التصنيف في عام 2019.

الاسهم العالمية
واضاف التقريران أسواق الأسهم العالمية شهدت صعوداً خلال الربع الثاني من العام حيث ارتفع مؤشر MSCI العالمي بنسبة + 1.09% وفي الأسواق المتقدمة، وكان أداء مؤشر FTSE 100 الأفضل أداء يليه مؤشر Nikkei 225 الياباني على الرغم من المخاوف بشأن العلاقات التجارية الدولية الأميركية، إلا أن مؤشر S & P 500 أغلق مرتفعاً بنسبة 2.93%.
كما ارتفع مؤشر الأجور الأميركي وسجل معدل البطالة أدنى مستوى له في خمسة عقود. وفي المملكة المتحدة، ارتفع مؤشر FTSE 100 بنسبة +8.01% نتيجة إلى الانخفاض الحاد في الجنيه الإسترليني. أما في أوروبا، فقد ارتفع مؤشر DAX الألماني ومؤشر CAC 40 الفرنسي بنسبة + 1.73% و+ 3.02% على التوالي، وأعلن الاتحاد الأوروبي عن خطط لفرض تعرفه على السلع المستوردة من الولايات المتحدة الأميركية بقيمة 3.2 مليار دولار، وذلك رداً على قرار فرض الرسوم الجمركية الأميركية على الألومنيوم وواردات الصلب من أوروبا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.