كلام جوزاك… “مأخوذ خيره”

0 84

كتب- خالد العنزي:

أرجع الكرواتي روميو جوزاك فشله مع الازرق لعدم وجود ملعب خاص للمنتخب، الى جانب غياب النظام الاحترافي عن كرتنا، بخلاف ضعف الاعداد، وهي كلها أمور لجأ اليها المدرب لتبرير خسارة الازرق امام استراليا.
وتناسى المدرب الكرواتي تصريحاته قبل المباراة التي اشاد فيها باعداد المنتخب، بل ووصفه بالممتاز، كما انه كان على دراية بنظام الهواية الذي تدار به الكرة الكويتية قبل ان يوافق على قبول المهمة، لكنه في النهاية اراد التنصل من تحمل المسؤولية.
ولفت المدرب الكرواتي في تصريحاته عقب الهزيمة امام استراليا، إلى أن الكويت أحد أغنى دول العالم وليس هناك ملعب خاص لمنتخبها ونحن في عام 2019، وان ملعب الاتحاد لا يصلح للتدريب، كما أنها تشهد تطبيق نظام الاحتراف على غرار العديد من دول العالم، وان الدوري مازال للهواة .
جوزاك عاد لتناقضاته ونسف تصريحاته السابقة، عندما انتقد المبالغة في فرحة الفوز على نيبال بالسبعة، وتناسى أيضا التغريدة التي كتبها عبر حسابه الشخصي في “تويتر” موجها فيها رسالة الى العالم أجمع بأن الكرة الكويتية عادت من جديد.
ومن منطلق توزيع الاتهامات على الاخرين، ألمح جوزاك الى غياب الدور الاداري في تجهيز اللاعبين ذهنيا للمباراة، مؤكدا ان هذا الامر كان من الاسباب الرئيسة للهزيمة، كما تساءل: “كم يوما تدرب الأزرق مكتمل الصفوف بعد العودة من بطولة غرب آسيا”.
واشار الى ان الأزرق واجه منتخبا هو الأفضل في آسيا من حيث اللياقة البدنية، وعلى المستوى الفني، مضيفا الى انه لعب بتكتيك خاص يعتمد على غلق المساحات أمام المنافس، لكن كان هناك ضعف في التركيز من اللاعبين.
وأوضح جوزاك أنه أبقى على بدر المطوع ويوسف ناصر على مقاعد البدلاء نظرا لتطبيق طريقة 4-5-1، من أجل تهدئة الملعب، وغلق المساحات أمام المنتخب الاسترالي، على أن يتم الدفع بهما في الشوط الثاني للهجوم، وبين أنه لم يدفع باللاعب فهد الأنصاري نظرا لكونه غير قادر على مجاراة لاعبي المنتخب الاسترالي في النواحي البدنية.

You might also like