فازت بفارق ضئيل في كنتاكي

كلينتون تواجه صعوبة في استبعاد بيرني ساندرز فازت بفارق ضئيل في كنتاكي

واشنطن – أ ف ب:
بعد حملة شاقة أعلنت المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون فوزها بفارق ضئيل في الانتخابات التمهيدية لكنتاكي فيما تعهد منافسها بيرني ساندرز الفائز في اوريغن بالاستمرار حتى انتهاء هذه المرحلة.
وفي كنتاكي، أعلنت مسؤولة الانتخابات اليسون لاندرغن غرايمز لشبكة «سي ان ان» أن كلينتون هي الفائزة.
وتقدمت كلينتون في هذه الولاية بـ46٫8 في المئة من الأصوات مقابل 46٫3 في المئة لساندرز أي بهامش أقل من الفي صوت، وذلك بعد فرز 99٫8 في المئة من الأصوات.
إلا أن سيناتور فيرمونت حقق فوزا سهلا على وزيرة الخارجية السابقة في أوريغن الولاية التقدمية على ساحل المحيط الهادئ مع حصوله على 53 في المئة من الأصوات في مقابل 47 في المئة لكلينتون.
وحاولت كلينتون توسيع تقدمها الكبير في مجموع المندوبين على ساندرز الذي تعهد الاستمرار في السباق رغم تضاؤل فرصه.
ومع ترجيح اختيارها مرشحة رسمية للحزب، تسعى كلينتون إلى اعادة التموضع استعدادا لمعركة انتخابية حامية ضد الجمهوري دونالد ترامب الذي يتوقع فوزه بترشيح حزبه كذلك.
الا ان ساندرز وجه رسالة تحد الى كلينتون عندما أشاد بادائه في كنتاكي حيث يفترض ان يحصل على نصف المندوبين تقريبا بفضل التقارب في النتيجة.
وقال ساندرز امام الاف المؤيدين في كارسون بولاية كاليفورنيا التي تنظم انتخاباتها التمهيدية في 7 يونيو «سنظل في السباق حتى اخر بطاقة اقتراع».
واضاف «اعتقد اننا سنفوز هنا، في كاليفورنيا!»، متعهداً الصمود حتى المؤتمر العام للحزب المقرر في فيلادلفيا بين 25 و28 يوليو المقبل.