“كهف الأفكار” للإسباني خوسيه كارلوس عن “دار التنوير”

0 149

طرحت دار التنوير الترجمة العربية حديثا رواية “كهف الأفكار” للكاتب الإسباني خوسيه كارلوس سموثا، بترجمة مارك جمال.
وتدور أحداث الرواية في خطين زمنيين بالتوازي، أحدهما قديم، حيث تحدث جريمة قتل لأحد طلّاب أفلاطون، ويتم تكليف هيراقليس، أشهر محققي عصره، بالبحث في الجريمة. والآخر في الوقت المعاصر، حيث يتكشّف لنا لغز آخر لا يقلّ خطورة. ويقول المترجم على غلاف الرواية: “تُكتشف جثة شاب في منحدرات جبل ليكابيتوس، فيقع الافتراض فورًا أن مجموعة ذئاب هي التي قتلته.. ولكن تراماكو، وهو طالب فذ في أكاديمية أفلاطون، قد قُتل! استُدعي هيراقليس المعروف بكاشف الألغاز للمساعة في كشف الحقيقة”.
في الوقت نفسه نجد أن في حواشي قصة جريمة أثينا، هناك قصة ثانية تبدأ بالتشكّل.. مترجم في وقتنا المعاصر يُدرك أن هناك رسالة مخفية في الصور الأدبية المستخدمة في السرد، وكلما تقدّم في ترجمته تبيّنت له أكثر وأكثر مفاتيح كشف الحقيقة الصادمة. حقيقة تتشابه بشكل غريب مع حياته”.
يذكر أن خوسيه كارلوس سموثا مؤلف إسباني، ولد في هافانا، كوبا، في عام 1960، وانتقلت عائلته إلى إسبانيا بعد نفيها لأسباب سياسية، وتخلّى عن دراسة الطب النفسي ليتفرغ للكاتبة، عُرف عالميًا بعد صدور روايته الخامسة “كهف الأفكار”، والتي عرف من خلالها أنه في الطريق الصحيح.
ومارك جمال هو مترجم أدبي من الأسبانية والبرتغالية للعربية. درس الحقوق وترجم للسينما وعدة أعمال أدبية مرموقة أخرها “خريف البطريك” للكولومبي خورخي غارسيا ماركيز، وغيرها.

You might also like