“كورونا” تُعجِّل خطة التكويت ارتفاع إصابات الوافدين يدفع بقوة لمُعالجة اختلالات التركيبة السكانية

0 558

عاصفة تغييرات في البلدية بعد العيد على رأسها الاستغناء عن الوافدين الإداريين

قرارات حكومية الاثنين لدعم خطة القضاء على تجارة الإقامات

إحالة التعديلات على قانون العمل الأهلي إلى المجلس نهاية الأسبوع

رفع رسوم الإقامة والتجديد وتحديد سقف زمني للبقاء في البلاد

الهاشم لوزير البلدية: سأكون مُتابِعةً شرسة للتأكد من أنه ليس ردة فعل

كتب – سالم الواوان ورائد يوسف وعبد الناصر الأسلمي:

كشف مصدر رفيع في البلدية عن عاصفة تغييرات بعد العيد على رأسها الاستغناء عن الوافدين الإداريين ووقف تعيينهم.
وأكد المصدر أن وزير البلدية وليد الجاسم أوعز لمسؤولي البلدية بحصر أعداد التعيينات لغير الكويتيين في البلدية من أجل بدء إحلال العنصر الوطني مكانها بعد العيد، لافتا إلى أن العدد ليس كما يشاع 1000 موظف وافد بل أكثر.
وأشار إلى أن الجاسم سيجتمع مع القياديين بعد عطلة عيد الفطر، لبحث عملية التكويت، لاسيما في الوظائف الإدارية مثل السكرتارية والسجل العام والصادر والوارد بكافة القطاعات، مبينا أن إنهاء خدمات الوافدين سيتم بعد العيد.
في موازاة ذلك، توقعت مصادر مطلعة أن تساهم تداعيات انتشار فيروس كورنا في التعجيل بخطة إحلال العمالة الوطنية محل الوافدة في القطاع الحكومي، مشيرة إلى ان تجربة الكويت في مواجهة الوباء وآثاره قد تعجل باتخاذ قرارات استثنائية من شأنها إلغاء أو رفض قرارات سابقة لا سيما ما يتعلق بقرار ديوان الخدمة المدنية الصادر في سبتمبر 2017 الذي حدد خمس سنوات للانتهاء من خطة الاحلال.
وأوضحت أنه وبعد العودة التدريجية للحياة الطبيعية ستُقَيَّم الأوضاع الوظيفية في مختلف الجهات ومخاطبتها للوقوف على عدد الموظفين الوافدين الممكن الاستغناء عنهم.
وقالت المصادر: إن مجلس الوزراء سيتخذ قرارات عدة خلال اجتماعه غداً لدعم خطة وزير الداخلية أنس الصالح للقضاء على تجارة الاقامات وملاحقة مخالفي الاقامة فيما سيقدم الوزير عرضا مرئيا حول الموضوع في الاجتماع ذاته.
وذكرت المصادر ان ملف محاسبة تجار الاقامات وتعديل قوانين سوق العمل اصبح من اولويات المراجع العليا، مؤكدة أن الوزير الصالح اخذ الضوء الاخضر لمعالجة الملف.
وإذ أكدت المصادر أن مجلس الوزراء سيحيل تعديلات الحكومة على قانون العمل في القطاع الخاص الى مجلس الامة نهاية الاسبوع الحالي، أوضحت ان مجلس الوزراء على وشك الانتهاء من مسودة تعديل قانون تنظيم اقامة الاجانب، متضمنا رفع رسوم الاقامة والتجديد وتحديد سقف زمني للبقاء في البلاد بـ4 سنوات، فضلا عن رفع رسوم التأمين الصحي.
وأشارت الى أن اعادة هيكلة التركيبة السكانية وربطها بخطط التنمية طرح على طاولة المجلس الأعلى للتخطيط خلال اجتماعه الأخير بحضور نائب رئيس المجلس الشيخ ناصر صباح الأحمد، الذي طالب بوجود تشريعات وقوانين تتماشى مع (رؤية الكويت٢٠٣٥) التي اصبحت مفروضة بعد النتائج التي افرزتها ازمة كورونا العالمية التي تلزم الحكومة الاعتماد على العنصر الكويتي في ادارة دفة العمل فى المرافق الحكومية وخفض نسبة العمالة الوافدة وإعادة النظر بالسياسة التعليمية وخفض أعداد المبتعثين الى بعض الجامعات العربية والتركيز على التخصصات العلمية التي يتطلبها سوق العمل.
على الصعيد النيابي، وجهت صفاء الهاشم تحية كبيرة إلى وزير البلدية بوقف تعيين الوافدين في الوزارة وخفض أعداد الموظفين الحاليين منهم.
‏وقالت في تغريدة لها على “تويتر”: “سأكون متابعا شرساً لتنفيذ هذا القرار علشان ما يكون فقط ردة فعل تزول بانتهاء “نعمة كورونا” اللي كشفت صحة كلامي على مدى سنوات عن مدى تغلغل الوافدين وفسادهم الإداري في أجهزة الدولة”.
وأضافت: “رسالتي الى وزير البلدية وليد الجاسم، وتبعاً لقرارك الخاص بإنهاء عمل كل الوافدين في الوزارة! عرّج وكمل كذلك على المستشارين الوافدين في الإدارة القانونية عندك اللي تسببوا بخسارة الكثير من قضايا البلدية استعن بالكويتيين، عندنا عقول جبارة تساعدك ولن تتوانى عن خدمة بلدها”.

You might also like