كوريا الجنوبية وأميركا يستأنفان تدريباتهما البحرية

0 100

سيول – وكالات: أعلن مسؤولون عسكريون كوريون جنوبيون أمس، أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستستأنفان تدريبات بحرية، كانت قد تأجلت في إطار جهود المساعدة في تخفيف التوترات مع كوريا الشمالية.
وستبدأ القوات البحرية للبلدين التدريب المشترك الذي يستمر أسبوعين حول مدينة بوهانغ جنوب شرق البلاد اليوم الاثنين.
ويشارك في التدريب 500 جندياً من سلاح مشاة البحرية الكورية الجنوبية والقوة الاستطلاعية الثالثة التابعة لمشاة البحرية الأميركية المتمركزة في أوكيناوا.
وكان برنامج التدريب البحري الكوري “كيه أم إي بي” قد تم وقفه لستة أشهر منذ مايو الماضي، حيث بدأت الدولتان جهوداً ديبلوماسية مع كوريا الشمالية.
وقال مسؤول من البحرية الكورية الجنوبية “ستبدأ التدريبات طبقاً للخطة السنوية الكورية الجنوبية – الأميركية، وهو تدريب تكتيكي سنوي للقوات المشتركة يهدف إلى الحفاظ على موقفنا الدفاعي المشترك”.
من ناحية ثانية، ذكر المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي في بيان، في تعقيب له بشأن أخبار تحليلية تشير إلى إمكانية أحداث تغييرات في خطة زيارة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سيول خلال العام الجاري، أنه لا يوجد تغيير في الخطة الأساسية.
وأضاف إنه يسعى لتحقيق الجدول الزمني لزيارة كيم بكل جدية، مثلما اتفق رئيسا البلدين أثناء لقاء القمة بينهما في بيونغ يانغ.
وبشأن عقد لقاء القمة الثاني المرتقب بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، أشار إلى أن المسألة يمكن القول إنها تعتمد على مجريات المحادثات رفيعة المستوى المخطط لعقدها خلال الأسبوع الجاري أو المقبل بين بيونغ يانغ وواشنطن.
إلى ذلك، أعلنت الشرطة في كوريا الجنوبية في بيان، أمس، اعتقال 89 أجنبي على خلفية تورطهم في ارتكاب جرائم عدة، منها استخدام العنف والترويج للمخدرات، وذلك في إطار حملة مداهمات مكثفة استغرقت مئة يوم بدأت منذ منتصف يوليو الماضي، وانتهت في 23 أكتوبر الماضي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.