كوريا الشمالية تؤكد مضيها لنزع “النووي” من العالم ترامب يرى إمكانات رائعة في اقتصاد بيونغ يانغ

0

عواصم – وكالات: أكدت كوريا الشمالية، أنها ستمضي قدما، وفقا لجدولها الزمني الخاص، للمساعدة في تحقيق عالم خال من الأسلحة النووية.
ونقلت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء، عن صحيفة «رودونغ سينمون» الرسمية الناطقة بلسان حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية، تأكيدها ان تدمير بيونغ يانغ موقع التجارب النووية في بونغى – ريى يوم الخميس الماضي، يمثل جزءا من قرار الدولة النشط والجريء، للانضمام الى طموحات المجتمع الدولي وجهوده من اجل الوقف التام للتجارب النووية.
في غضون ذلك، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، انه يرى في اقتصاد كوريا الشمالية امكانات رائعة، في استمرار للهجته الايجابية حول قمة مقررة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.
وقال ترامب في تغريدة على «تويتر»، «انا حقا أعتقد ان كوريا الشمالية تملك امكانات رائعة، وسوف تكون أمة ذات اقتصاد ومالية كبيرين في يوم من الايام. كيم جونغ أون يوافقني الرأي حول هذا الموضوع، وهذا ما سيحدث».
وأكد ان فريقا من الولايات المتحدة وصل الى كوريا الشمالية «لإجراء ترتيبات متعلقة بالقمة».
من جانبها، ذكرت الخارجية الاميركية، ان مسؤولين أميركيين وكوريين شماليين اجتمعوا في قرية بانمونجوم الحدودية في المنطقة منزوعة السلاح على الحدود بين الكوريتين، كما ذكر البيت الابيض أن فريق استطلاع غادر الى سنغافورة للقاء مسؤولين من كوريا الشمالية هناك، بينما ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» أن الديبلوماسي الرفيع سونغ كيم يترأس الوفد الأميركي، الذي يضم المسؤولة المتخصصة في الشؤون الكورية في مجلس الأمن القومي الأميركي أليسون هوكر، ومساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون آسيا والمحيط الهادئ راندال شرايفر، ومن المتوقع أن تستمر المحادثات إلى اليوم الثلاثاء.
من جانبه، أكد رئيس كوريا الجنوبية مون جيه – ان، أن توقعات بيونغ يانغ وواشنطن لمعنى نزع السلاح النووي ربما تتباين، وحث الطرفين على اجراء محادثات للعمل على حل خلافاتهما.
وأضاف أن قمته مع زعيم كوريا الشمالية يوم السبت الماضي، والتي تم الاعداد لها خلال فترة قصيرة، يجب أن تكون نموذجا لتعزيز التواصل بين زعيمي الكوريتين، مضيفا أنه «اذا استطعنا اجراء محادثات متعاقبة وعلى جانبي بانمونجوم عندما تكون هناك حاجة لذلك، الى جانب القمم الرسمية فان ذلك سيسرع وتيرة تطور العلاقات بين الكوريتين».
الى ذلك أعلن المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي أن الرئيس مون جيه إن، قد ينضم لقمة نظيريه الأميركي دونالد ترامب والكوري الشمالي كيم جونغ أون في سنغافورة، في حال اتفقا على عقد قمتهما.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة − ستة =