“كوفبك” تسجل أعلى معدل إنتاج بتخطيها 119 ألف برميل يومياً

0 11

كتب – عبد الله عثمان:

كشفت الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية “كوفبك” عن تسجيلها أعلى معدلات الإنتاج منذ تأسيسها عام 1981 بتخطيها معدل إنتاج 100 ألف برميل نفط مكافئ يوميا وبلوغه 119 ألفا خلال يوليو الماضي.
وأكدّ الرئيس التنفيذي في “كوفبك” الشيخ نواف سعود الصباح المضي في تحقيق الأهداف الستراتيجية للوصول بالانتاج الى 150 ألف برميل يوميا بحلول عام 2020 والحفاظ على مستواه حتى عام 2040.
وخلال استعراضه تطورات المشاريع الحيوية الموجودة في أستراليا والنرويج وكندا والتي تحقق نتائج إيجابية تماشيا مع برامج الشركة وخططها التشغيلية، اشار السعود الى “خطة لاعادة تطوير مشروع “ألما وغالية” تتضمن تأخير التشغيل واتخاذ القرار المناسب لتعزيز الإنتاج”.

وذكر أن “حجم أصول الشركة يصل إلى 7 مليارات دولار، وأن استثماراتها تتركز في 13 شركة حول العالم ولديها 47 استثمارا مباشرا”، مؤكدا استمرارها في التركيز والسعي للحصول على مشاريع جديدة ذات الوزن الستراتيجي على المدى الطويل لتعزيز محفظتها الحالية والتخارج من المشاريع الصغيرة التي لا تتماشى مع توجهات الشركة المستقبلية.

وأوضح أنه “من هذا المنطلق والدافع المستدام لتحقيق أفضل العوائد للشركة وحماية استثماراتها تم التخارج بنجاح من 4 مشاريع في جنوب شرق سومطرة وسيرام في إندونيسيا ورخصتين استكشافيتين في أستراليا”، مؤكدا العمل على على المزيد من التخارجات في المستقبل للوصول إلى محفظة أصول مكونة من مشاريع مجدية اقتصاديا وداعمة فعليا للصناعة النفطية الكويتية.

وبين الشيخ نواف السعود أن 70 % من إنتاج الشركة هو من الغاز في حين نسبة الـ 30 في المئة الأخرى من النفط مشيرا الى ان الغاز مرتبط بأسعار النفط وإن كان الغاز يحافظ على معدلات أسعار بشكل افضل من النفط وهو ما حدث بالفعل العام الماضي.

واشار الى توقيع الشركة أخيرا عقد تمويل بقيمة 1.1 مليار دولار مع مجموعة من البنوك الإقليمية والعالمية لاستكمال مشاريع الشركة الحالية والجديدة، مبينا أن القرض الممنوح للشركة يعد دلالة على ثقة البنوك بمتانة محفظة الشركة الحالية وقوة استراتيجيتها المستقبلية.

وأكد حرص الشركة على توظيف الكوادر الوطنية وتعزيزها مع نمو الشركة المطرد، مبينا أن “كوفبك” عينت 30 موظفا كويتيا منذ عام 2017 ليصل معدل “التكويت” إلى 80 في المئة شاملة 14موظفا كويتيا موزعين على مكاتب الشركة الخارجية في استراليا وكندا والنرويج وماليزيا واندونيسيا ومصر.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.