كولومبيا تتفوق على البرازيل والأرجنتين

0

ربما لا تكون كولومبيا التي ستواجه إنكلترا في دور 16 بنهائيات كأس العالم، من القوى الكروية الكبرى في أميركا الجنوبية مثل البرازيل أو الأرجنتين، لكنها تتفوق على هاتين القوتين على صعيد عدد الأهداف في آخر نسختين من نهائيات البطولة، رغم انها لعبت عدد مباريات أقل.
واحتفلت الكثير من الجماهير الإنجليزية، على الرغم من الخسارة أمام بلجيكا 1-صفر في آخر مباراة بدور المجموعات، وهو ما أدى لإنهاء الفريق في المركز الثاني ليضرب موعدا مع كولومبيا في دور 16، وذلك في ظل ما يبدو من مسار أسهل للفريق فيما تبقى من البطولة.
ومن المحتمل أن تواجه إنجلترا، السويد أو سويسرا في دور الثمانية، بينما ستكون بلجيكا محاطة بالبرازيل وفرنسا أو الأرجنتين في النصف الآخر من القرعة.
لكن بالنظر الى مباريات كولومبيا في نهائيات كأس العالم الحالية وفي نسخة 2014 في البرازيل، يظهر أن الفريق كان أكثر فاعلية إجمالا من بقية منافسيه الكبار في أمريكا الجنوبية، على الرغم من خوضه لمباريات أقل.
وتحت قيادة مجموعة من اللاعبين من أصحاب المستوى العالمي مثل خاميس رودريجيز وخوان كوادرادو، ورغم غياب المهاجم الأساسي راداميل فالكاو عن نسخة 2014، سجلت كولومبيا 12 هدفا إجمالا في خمس مباريات في كأس العالم في البرازيل وبلغت دور الثمانية.
ولم تسجل البرازيل، التي بلغت الدور قبل النهائي في النسخة التي استضافتها، عدد أهداف أقل لكنها خاضت مباراتين أكثر من كولومبيا في البطولة ذاتها.
كما أن حصيلة الأرجنتين، التي بلغت نهائي النسخة الماضية أمام ألمانيا، كانت اقل من كولومبيا بعد أن سجلت ثمانية أهداف في سبع مباريات بالبرازيل.
وتشابه ذلك مع الوضع في نهائيات روسيا الحالية حيث قدمت كولومبيا، التي يلعب معها فالكاو هذه المرة، عروضا متباينة لكنها سجلت عددا أكبر من الأهداف مقارنة بالأرجنتين، وتساوت مع البرازيل الأعلى تصنيفا بقيادة لاعبها المميز نيمار في عدد الأهداف.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × أربعة =