“كوم دي غارسون”… قمصان عصرية لربيع وصيف 2019 باليت متنوعة وزينة مستوحاة من الإنسان والحيوان

0 16

كتبت – جويس شماس :

طبعات ونقوش ملونة تجسد رسومات لوجوه الانسان والحيوان مع اشكال وخطوط هندسية متداخلة من وحي الخيال والابتكار زينت قمصان مجموعة العلامة التجارية اليابانية الرائدة في عالم الموضة “كوم دي غارسون”، التي كشفت النقاب عن احدث تصاميمها الرجالية لموسم ربيع وصيف 2019، خلال مشاركتها في اسبوع باريس للموضة الرجالية مؤخرا، حيث اختارت مؤسستها ومديرتها الابداعية، مصممة الازياء اليابانية راي كاواكوبو ان تلبس افضل وجوهها وتقدم ازياء عصرية وعملية تحت راية القميص” بأشكالها وانواعها والوانها المختلفة والمتنوعة، لرغبتها في ان تمنح زبائنها الذين ينتشرون حول العالم، من طوكيو الى عاصمة الاضواء في القارة العجوز ومرورا بالمدينة التفاحة في بلاد العم سام، تصاميم تحمل في تفاصيلها هويات تلبي الاحتياجات والاذواق كلها، من البركة الرياضية والتيشيرتات والسترات الواقية والقميص الكلاسيكية والبلوزة والقميص الصوفية، ولكنها اضافت اليها بصمتها الشخصية من خلال ادوات الزينة التي اكسبتها رونقا نابضا بالحيوية والايجابية ويمثل روح الشباب بكل ما للكلمة من معنى.
بدات كاواكوبو مشوارها المهني من طوكيو في بداية سبعينات القرن الماضي، حيث افتتحت متجرها الخاص في احد اهم شوارع الموضة في المدينة، ثم انتقلت الى “بلاس فاندوم” الباريسي لتفتتح مقرها الثاني في العام 1981، وتدير عملها من المكانين معا، خصوصا انها اعتادت تقديم مجموعاتها وعروضها موسميا في اسابيع باريس للموضة الرجالية، وها هي اليوم اصبحت اسما يابانيا رائد ا في هذا المجال وتعرض ازياءها في محالها الخاصة وفي المتاجر العالمية المتخصصة في نيويورك وهونغ كونغ وسيول وغيرها، وتعتبر علامة راقية في ملابس الشارع المعروفة باسم Street Wear لأنها تصمم يدويا من خامات فاخرة وعالية الجودة، وتصنع في اليابان وتركيا واسبانيا، بالاضافة الى ان انها تنقسم الى خطوط عدة مثل “كوم دي غارسون اوم” او “شيرت” او “نوار”.
جمعت المصممة اليابانية بين الستايل الكلاسيكي والمعاصر في مجموعة “القميص الرجالية” لموسم ربيع وصيف 2019، كما انعكس الحال على باليت الوانها التي مزجت بين خليط من الالوان القوية مع “البلوكات” او تلك الموحدة بتدرجات هادئة مثل الاسود او الازرق والبيج؛ بدأت عرضها بالبلوزة الكاسيكية الشكل غير انها كانت مزينة بياقة من الكشكش مستوحاة من ملابس الدمى واتت بألوان فاتحة انما قوية مثل الازرق والزهري والاصفر، لتنتقل بعدها الى النقوش المأخوذة من عالم الليغو ثم الاشكال الهندسية المتداخلة ، ثم زينت القمصان بالوجوه الملونة التي تمتلك ملامحا مختلفة، منها المبتسم والمتجهم او الذي يرتدي القناع، واخذت بعض الاقتباسات من شعوب العالم كالثقافة الافريقية، وفنونها كرسومات الفنان الاميركي باسكيات، ورسومات لوجوه الحيوانات كالارنب والثعلب، بالاضافة الى ان عددا من العارضين وضعواعلى رؤوسهم اوشحة مشابهة للاقنعة موحدة اللون ، واخرى طبع عليها وجوه الحيوانات . وقدمت كاواكوبو المعطف الواقي من المطر كجزء لا يتجزأ من منظومة القميص، مثل معطف ازرق مزين بمربعات خضراء وزهرية كبيرة ،وثانيا برتقاليت مع علامة X صفراء، في حين ان قميص بقصة “اوكسفورد” ازدانت بالنقاط الزرقاء والزهرية، كما انها استعملت تقنية الابعاد الثلاثية الحديثة لرسم الوجوه او عبارات تحمل رسائل ايجابية مثل “عش حرا” على قمصان بيضاء وسوداء.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.