“كونا” نظَّمت برنامج “الصحافة الخضراء” بالتعاون مع “لوياك” ضمن حملة تشجيع الطلبة على استخدام اللغة العربية

0

نظمت وكالة الأنباء الكويتية “كونا” برنامجاً تدريبياً بعنوان “الصحافة الخضراء” بالتعاون مع أكاديمية “لوياك” للفنون الأدائية “لابا” ضمن حملة “لغتنا الأم” التي تتبناها “لوياك” بهدف تشجيع الطلبة على استخدام اللغة العربية والمحافظة عليها. وقدمت محاضرة البرنامج المحررة في “كونا” خلود العنزي للمتدربين شرحا عن أهم أساسيات العمل الصحفي والمهارات الإعلامية المختلفة إضافة إلى تعريف الطلبة بتخصصات العمل الصحافي.
وأطلعت العنزي المتدربين على طبيعة عمل وكالات الأنباء الرسمية وكيفية تناولها الأخبار بموضوعية ومصداقية وحيادية لتجنب تبعات النقل غير السليم وهو ما يميزها عن بعض وسائل الإعلام.
ويهدف برنامج التدريب الذي بدأ الاثنين الماضي واستمر ثلاثة أيام إلى إعادة استخدام اللغة العربية والمحافظة عليها في ضوء التحديات التي تواجهها نتيجة انتشار ظاهرة “الإنكليزية المعربة” بين الشباب في وسائل التواصل الاجتماعي اضافة إلى تطوير شخصياتهم ووعيهم وقدراتهم والاهتمام بتقديم مهارات الكتابة والحوار باللغة العربية للفئة العمرية من 12-17 سنة.
وزار الطلبة المشاركون في البرنامج مقر وكالة الأنباء الكويتية وحضروا جانبا من الاجتماع الصباحي لقطاع التحرير بعدها جالوا في مختلف أقسام “كونا” واستمعوا إلى شرح موجز عن طبيعة سير العمل في الوكالة.
وأكد نائب المدير العام لقطاع التحرير رئيس تحرير وكالة الأنباء الكويتية سعد العلي أهمية صقل مواهب الفئة الناشئة بالتدريب وتنمية مهاراتهم وقدراتهم وتوجيههم للتعامل الأمثل مع وسائل الاعلام لاسيما في ضوء انتشار وسائل التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا”.
وشدد العلي على أهمية مثل هذه البرامج التدريبية التي تهتم بزيادة وعي النشء.
ويهتم برنامج “الصحافة الخضراء” الذي تتبناه “لوياك” باشراف الإعلامية مناير القلاف بتعليم أساسيات العمل الصحفي والنقد الفني وكيفية صناعة الإعلام المرئي والمسموع على يد نخبة من المتخصصين في وكالة الأنباء الكويتية وأشهر الإعلاميين الكويتيين. وقالت القلاف في تصريح لـ “كونا”: إن “لوياك” اختارت “الصحافة الخضراء” عنوانا للبرنامج وهو أيضا لون شعار الأكاديمية لأنه يعبر عن جيل الشباب المثمر ويرمز إلى كل إيجابي وفيه تنمية للمهارات والطاقة الإبداعية الكامنة في الفئة العمرية.
وأضافت أن البرنامج يشارك به مدربون منهم الكاتب الصحفي والناقد الفني أحمد ناصر والكاتبة روابي البناي في كتابة المقال والإعلامي بسام الجزاف في الإعلام المرئي والتدريب على قراءة النصوص والتمثيل الإذاعي والدبلجة بإشراف الفنان عبدالناصر الزاير والإعلامي عبدالله بوفتين وبدر العيسى في الإعلام الإلكتروني.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان × 4 =