93 في المائة صوتوا مع استمرار الايقاف...واحالة الملف للجنة فض المنازعات

“كونغرس الفيفا” يبقي على ايقاف الكرة الكويتية 93 في المائة صوتوا مع استمرار الايقاف...واحالة الملف للجنة فض المنازعات

جانب من كونغرس الفيفا

تلقى الشارع الرياضي صدمة جديدة امس بعد ابقاء كونغرس الاتحاد الدولي لكرة القدم على استمرار ايقاف كرة القدم الكويتية في اجتماعه الـ 66 المقام في مكسيكو سيتي بالمكسيك، حيث جاءت نتيجة التصويت بنسبة 93 في المائة بعدد 176 صوتاً مع استمرار ايقاف النشاط، فيما صوتت 13 دولة برفع الايقاف بنسبة 13 المائة، من اجمالي 189 دولة صوتت على القرار من 205 دول حضرت الكونغرس، وتمت احالة ملف الكويت الى لجنة فض المنازعات للبت فيه.
وقبل التصويت قال الامين العام للفيفا الالماني ماركوس كانتر بان هناك توصية من مجلس الاتحاد الدولي باستمرار تعليق نشاط كرة القدم الكويتية، فيما اكدت مصارد من داخل الكونغرس بان اتحاد اميركا الجنوبية اوصى ايضا بضرورة استمرار الايقاف.
ويأتي القرار الذي احبط الشارع الرياضي باكملة في الكويت بعد الجهود والتحركات التي بذلها احمد وطلال الفهد لافساد المساعي التي بذلها الوفد الشعبي الموجود في المكسيك برئاسة عبدالله المعيوف، ويؤكد هذا الامر ما قاله مراسل قناة “بن سبورت” الاخبارية بانه التقى عدد من رؤساء الوفود العربية قبل انطلاق اعمال الكونغرس واكدوا بانهم يأملون في أن تحل ازمة الرياضة الكويتة داخليا دون اي تدخل خارجي، مما يشير الى ان هناك ضغوطاً كبيرة تم ممارستها على الدول التي كانت من المفترض ان تصوت لصالح الكويت.
وفور اصدار القرار خرجت اصوات عدة من المهتمين بالشأن الرياضي تطالب بحل اتحاد كرة القدم والاندية وابعاد كل من له يد في استمرار الازمة، والاعلان عن موعد انتخابات جديدة يتم فيها طرح وجوة جديدة من اجل رجوع كرة القدم الكويتية الى مسارها الصحيح، كما تعالت اصوات جمهور الرياضة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بضرورة محاسبة أحمد وطلال الفهد لما تسببوا فيه بافساد الرياضة الكويتية.
وكان المجلس قد بدء أعماله امس في الخامسة والنصف بالتعريف بالجلسة من قبل الامين العام وبعدها توافدت الوفود ثم تم عرض فيديو لأربع دقائق عن اصلاحات الفيفا، وبعدها كلمة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني انفانتينو ثم تحدث بعده رئيس اتحاد المكسيك، وبعدها تمت مناقشة البند الثالث لمراقب الحسابات، وبعدها بدأت مناقشة البند الرابع برفع الايقاف عن الدول التي تم تعليق نشاطها وهي إندونسيا حيث تم رفع الايقاف دون تصويت بعد التعهد الحكومي بعدم التدخل في الرياضة، وبعدها تم التصويت على رفع الايقاف عن بنين، وفي الاخير تمت التصويت على رفع الايقاف عن الكرة الكويتية، ومن ثم توالت اعمال الكونغرس.

نتيجة التصويت على رفع الايقاف عن الكويت

نتيجة التصويت على رفع الايقاف عن الكويت