“كيبيك ومؤسسة البترول”: البديل مشروع أزمة أكدتا الدعم للاتحاد وطالبتا النواب بالوقوف بوجهه

0

اعلنت نقابة العاملين بالشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبيك) رفضها القاطع لمحاولات بعض النواب للزجّ بالقطاع النفطي ضمن مشروع البديل الاستراتيجي والذي كان سببا في اكبر اضراب شهدته البلاد في تاريخها والذي كان ولا زال مشروع أزمة وليس مشروع إصلاح. وقال رئيس النقابة بندر المطيري في تصريح اننا نتفق تماما مع زملائنا في اتحاد البترول والنقابات النفطية في أن البديل الاستراتيجي هو محاولة لخصخصة القطاع النفطي وهذا الأمر مرفوض جملة وتفصيلا، مشددا على ان أي محاولات لاحيائه أو إقراره على القطاع النفطي سوف يدفعنا ويدفع العمال للاحتقان وعودة لأجواء التأزيم التي لاتخدم البلاد
وأضاف أن هذا المشروع أخذ سنوات عدة بين شد وجذب وحتى هذه اللحظة لم تستطع الحكومة إيجاد صيغة للخروج من أزمتها في معالجة سلم الرواتب والأجور في قطاعات الدولة ، ولكنها حتى هذه اللحظة تحاول تغطية إخفاقها في النيل من القطاع النفطي لتقليص استحقاقات العاملين فيه.
وحذر من ان اي مساس بحقوق العمال تحت اي مسمى سواء عبر البديل الاستراتيجي او غيره من المسميات هو كارثة تهدد القطاع النفطي ككل وتجعله طاردا للكفاءات وهدم للاقتصاد الوطني والذي لن نسمح به
من جهته، شدد رئيس نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية حمد الدريويش على الرفض القاطع لمحاولات إدخال القطاع النفطي بمقترح البديل الاستراتيجي لما يحتويه هذا القطاع من خصوصية ودور هام ورئيسي في الاقتصاد الوطني للدولة.
وأشار الى أهمية دور ممثلي الامة بالمجلس للوقوف عند مسئولياتهم بالحفاظ على حقوق ومكتسبات العاملين بالقطاع النفطي ووضع حد لهذه المحاولات المستمرة لربط القطاع بمقترح البديل الاستراتيجي لتلافي خلق حالة عدم استقرار لدى العاملين فيه، والمحافظة على جعل القطاع النفطي وهو عصب الاقتصاد الوطني للدولة بيئة جاذبة للكوادر الفنية المتخصصة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

12 − 10 =