“كيبيك”: 2.6 مليون طن السعة التقديرية لمجمع البتروكيماويات 2023 الانتهاء من تدشين المشروع بهدف زيادة القيمة المضافة للعطريات والاولفينات

0

أكد مدير مجموعة المشاريع الكبرى في الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبيك) عبدالله العصيمي أن السعة التقديرية لمشروع مجمع البتروكيماويات المتكامل مع مصفاة الزور تبلغ نحو 2.64 مليون طن من العطريات والأوليفينات.
وقال العصيمي لـ”كونا” امس على هامش ورشة عمل نظمتها “كيبيك” للتعريف بالمشروع إن مجمع البتروكيماويات يهدف إلى تصنيع منتجات بتروكيماوية أساسية بمواصفات عالمية بسعة تقديرية تصل إلى 1.69 مليون طن سنويا من مادة العطريات (البرازيلين والبنزين) و940 ألف طن من (الأوليفينات).
وأضاف أن الشركة تسعى إلى تعظيم القيمة بتعزيز التكامل البناء بين عمليات التكرير والبتروكيماويات وتحقيق التميز التشغيلي من حيث كفاءة العمليات وفعاليتها مع الحفاظ على الصحة والسلامة والبيئة وتطوير القدرات الداخلية الخاصة بتشغيل الأصول المتكاملة للمستويات العالمية.
وأوضح أن أهداف الشركة تتضمن تصنيع المنتجات اللازمة لتلبية احتياجات الأسواق المحلية والعالمية وتحفيز مشاركة القطاع الخاص الكويتي في عمليات التكرير والبتروكيماويات والمساهمة في تنويع مصادر دخل مؤسسة البترول الكويتية.
وذكر أن الشركة تسعى لتوفير أكثر فرص ممكنة للقوى العاملة الكويتية بما فيها حديثي التخرج ودعمها وتطويرها لتشغيل أصول الشركة المتكاملة والارتقاء بها إلى المستويات العالمية لاسيما في وجود وحدات معالجة حديثة ومتطورة في مجال التكرير وصناعة البتروكيماويات.
من جهته، قدم مهندس تصميم التصنيع في “كيبيك” المهندس عبدالعزيز الكندري خلال الورشة عرضا حول مشروع مجمع البتروكيماويات المتكامل مع مشروع مصفاة الزور الذي سيوفر مواد بتروكيماوية أولية تدخل في صناعات البلاستيك والعطريات ومشتقات البنزين ليس فقط على المستوى المحلي بل على مستوى السوق العالمي.وقال الكندري إن المشروع سيزيد كمية منتجات الجازولين في السوق المحلي فضلا عن زيادة معدل إنتاج البولي بروبلين في دولة الكويت إلى عشرة أضعاف وزيادة معدل انتاج العطريات أيضا لنحو الضعف.
وأضاف أن المشروع يستهدف مضاعفة القيمة المضافة لمنتجات البتروكيماويات في الكويت وتحسين وتطوير المستوى الاقتصادي في مجال الصناعات النفطية والاستفادة القصوى من التكامل بين المشاريع النفطية والمساهمة بشكل فعال في مجال المحتوى المحلي.
وأكد التزام المشروع بكل المقاييس والمواصفات البيئية الكويتية والعالمية في ذات الوقت، مشيرا إلى أنه يسير حاليا وفق الخطة المرسومة على أن يتم الانتهاء من تنفيذه في عام 2023 على أن يبدأ العمل بشكل تجاري في عام 2024.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

14 − تسعة =