في احتفال سنوي لتوثيق تعاونها مع وزارة التربية

«كيدزانيا» احتفت بشركائها التعليميين لتوثيق التعاون والتواصل في احتفال سنوي لتوثيق تعاونها مع وزارة التربية

استضافت «كيدزانيا»، مدينة الألعاب الترفيهية والتعليمية الرائدة، شركاءها التعليميين في الكويت، في الاحتفال السنوي الذي نظمته لتوثيق التعاون والنجاح المتواصل بينها وبين وزارة التربية وإدارة التعليم الخاص، والمدرسين والمدرّسات من مختلف مدارس القطاعين الخاص والحكومي.
وحضر الاحتفال عدد من الشخصيات البارزة في قطاع التعليم بدولة الكويت، من ضمنهم رئيس قسم الأنشطة الاجتماعية في وزارة التربية سابقاً، منى الفريح، ورئيس المديرين الإداريين في شركة محمّد حمود الشايع، سعود عبد العزيز الشايع، إلى جانب إدارة وفريق كيدزانيا الكويت. وأشادت الفريح خلال خطابها بالدور الذي تلعبه «كيدزانيا» في دعم العملية التعليمية للأطفال من خلال دمجها التعليم بالترفيه التفاعلي.
وبهذه المناسبة قال نائب الرئيس في قطاع الترفيه والتسلية في شركة محمد حمود الشايع، فرناندو ميدورا: «في ظل هيمنة وسائل التكنولوجيا الحديثة على حياتنا وسهولة الوصول إلى المعلومات عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، تبرز أهمية توفير مساحة ترفيهية وتفاعلية، تتيح المجال أمام الأطفال للتعلّم باستخدام وسائل أكثر تقليدية يعتمدون فيها على استخدام مهاراتهم الذهنية، والجسدية، والحركية، وتعزز من اعتمادهم على ذاتهم، وقدرتهم على حل المشاكل، والتفاعل بشكل أفضل مع محيطهم».
وأضاف: «من هنا، جاءت فكرة «كيدزانيا» كوسيلة تسلّط الضوء على أهمية اللعب للأطفال، كآلية ضرورية لاستكشاف العالم من حولهم، وتعزيز قدرتهم على التعلّم وتلقّي المعلومات بشكل أفضل، وهو ما دفعنا أيضاً إلى التعاون مع كافة الجهات التعليمية في الكويت والمتمثّلة في وزارة التربية وإدارة التعليم الخاص».
واختتم الحدث بحفل توزيع الجوائز على شركاء «كيدزانيا» التعليميين تقديراً لجهودهم المستمرة والداعمة للمدينة الصغيرة خلال السنوات الأربع الماضية عبر تنظيم الزيارات المدرسية والتعاون مع «كيدزانيا» في إطلاق مشاريع تعليمية هامة، مثل برنامج «من أجل عالمٍ أخضر» السنوي الذي يسلط الضوء على القضايا البيئية.