كيف أثرت الحرب التجارية على أداء أسواق السلع منذ اندلاعها؟

0 88

شهدت أسعار السلع تقلبات حادة على مدار السنوات القليلة الماضية، حيث سجلت مكاسب مدفوعة بالطلب الصيني الذي بلغ ذروته في 2011، ثم تحولت إلى انخفاض ممتد حتى عام 2016 بفعل وفرة المعروض والمخاوف من تباطؤ الأسواق الناشئة.
بدأت أسعار السلع في الانتعاش منذ ذلك الحين وحتى بدأ الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” في فرض تعريفات جمركية على واردات بلاده من الصين وهو ما ردت عليه بكين بتعريفات انتقامية، وبدا التباطؤ العالمي أسوأ مع اندلاع الحرب التجارية وفقا لـ “ارقام”.
وعلق “ترامب” قرارًا بزيادة التعريفات الجمركية على السلع الصينية، وكانت هناك آمال أكبر حيال التوصل إلى هدنة، بيد أن الرئيس الأميركي أثار غضب الصينيين بعدما وقع على مشروع قانون يدعم المحتجين في هونغ كونغ.
وأثار الخلاف مخاوف بشأن تعطيل الاتفاق المحتمل، بالاضافة الى تصريحات الرئيس الأميركي حول تأجيل الصفقة التجارية إلى ما بعد انتخابات الرئاسة في 2020. وكان لهذه التقلبات المفاجئة أثر بالغً على انخفاض أسعار القطن بمقدار الربع منذ منتصف عام 2018، ويعكس ذلك جزئيًا تباطؤ الطلب على الملابس بفعل تباطؤ الاقتصاد الصيني.
لكن زيادة التعريفات الجمركية من قبل الصين إلى 25 % على وارداتها من أميركا أثرت بالسلب على الطلب أيضًا وتسببت في انخفاض الأسعار، وتحولت صناديق التحوط إلى الرهان على الهبوط. وطالت التعريفات الصينية السلع الزراعية الأخرى، ونتيجة ذلك، استوردت بكين حصة أقل من الحبوب وفول الصويا والجلود الأميركية هذا العام مقارنة مع عام 2017، لذا يطالب “ترامب” بشكل رئيسي بزيادة استيراد الصين لمنتجات بلاده الزراعية.
ومع تراجع مشتريات بكين خوفًا من التعريفات الأميركية على الملابس التي تصنعها، انخفضت أسعار الصوف بمقدار الربع عن مستواها في سبتمبر 2018.
وانخفضت أسعار المعادن الصناعية بقيادة النيكل الذي تراجع بنسبة 2.6% مسجلا 13990 دولارًا للطن المتري كما تراجع النحاس بنسبة 1% إلى 5889 للطن، فيما استقرت أسعار عقود “برنت” أعلى 63 دولارًا.
وجاءت هذه الضغوط عقب توقيع “ترامب” على مشروع قانون يدعو وزارة الخارجية الأميركية لإجراء مراجعة سنوية حول ما إذا كانت هونغ كونغ تتمتع بالاستقلالية عن الصين.
و انخفضت الأرباح الصناعية في الصين، ما أثار القلق بشأن طلب أكبر مستهلك للمواد في العالم.
وانخفض سعر النيكل بنسبة 16% خلال نوفمبر وبمقدار الثلث منذ أوائل سبتمبر، مدفوعًا بتباطؤ الطلب، فيما انخفضت أسعار فول الصويا بنسبة 5.4% والذرة بنسبة 3.7% خلال الشهر الماضي.
وكان النفط أكثر مرونة من غيره من السلع وتجاوزت مكاسب خامي “برنت” القياسي و”نايمكس” الأميركي 12% و21% على التوالي هذا العام.

You might also like