كيف تصبح محبوباً؟

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:
عندما يكون هناك وئام وصلة محبة بين أصحاب المشروعات الصغيرة وبين الزبائن، فإن التواصل بينهم يتم بسهولة ويسر، ويصبح قويا في تأثيره، لان الزبائن سيثقون به، ويأخذون نصائحه مأخذ الجد.
بريق الشخصية أو ما يطلق عليه تعبير «الكاريزما» يعينك على عقد الصلة الودية مع زبائنك، ويعزز شخصيتك المحبوبة لدى الآخرين وسوف يضيف الكثير إلى مشروعك التجاري في السنوات المقبلة.
ذوو «الكاريزما» المتميزةهم الاكثر نشاطا وحيوية، وهم أهل للثقة، ويتمتعون بروح العاطفة المتدفقة من قلوبهم، ويسعى الاخرون لقضاء الوقت معهم ويتمنون مصادقتهم.
بعض أحصاب المشروعات التجارية يعتقدون انه لن تكون لديهم هذه «الكاريزما» لأنهم لا يملكون المهارات أو الجاذبية أو الذكاء الكافي، ولكن الحقيقة غير ذلك تماما، فكل انسان يستطيع اكتساب بريق الشخصية وان تكون لديه هذه الكاريزما، وهذه مجموعة من الخطوات التي تحقق لك ما تنشده:

1 – الإصغاء .. والتأكيد
الاستماع للاخرين بشكل صادق وحقيقي، والاصغاء لما يقوله الزبون امر مهم لاكتساب ما تريد من الكاريزما، ويشمل ذلك عدم التسرع والقفز الى النتائج والاحكام بافتراض انك تعرف اكثر من الناس، ولذلك ينصحك الخبراء بأن تستمع لهم وألا تصدر اي حكم اثناء عملية الاصغاء، ويسمى هذا النوع من التصرف «الاستماع التأملي» الذي يعطي الزبون الفرصة الكاملة ليشرح وجهة نظره وموقفه، مع اظهار الاهتمام الصادق بما يقول والانتباه للتفاصيل، وطرح الاسئلة ذات الصلة بالموضوع، وان تعبر عن فهمك الواضح والجلي لاحتياجات المستهلكين، والمصاعب والمشكلات التي تواجه تقديم الخدمة لهم، ومن ادق تفاصيل الاستماع ان تحفظ اسماء من يتحدثون معك، وتتذكرها باستمرار.

2 – التواصل بلغة العيون
احرص على ان تكون مبتسماً في وجه زبائنك، حتى تعزز التفاعل الودي بينكم، خصوصا عندما تلقى التحية الصادقة الصادرة من القلب، ولكن لغة العيون والجسد والمصافحة بالايدي في خدمة توثيق الصلات بينك وبينهم، ولكن لا تحدق النظر في عيون شخص ما لأكثر من 15 ثانية حتى لا يتشكك في نواياك، وضع في اعتبارك ان هناك صنفاً من الناس يتجنبون لغة الاتصال بالعيون.

3 – كن ايجابياً ومرحاً
ذو الكاريزما يتحدث وهو مبتهج، ويتألق بالتفاؤل، كما يساعده التحلي بروح النقاهة، ولكن يمكنك تعويض «خفة الدم» هذه بالايجابية في المواقف، وتذكر دائما ألا تشكو أو تركز على وجود المشكلات والمصاعب، وقد تساعد النكتة اللطيفة المناسبة على تغيير فكر شخص مختلف معك، فعندما يطلب منك زبون ان تستخدم مواد اخرى في البناء مثلا، بدلا من الجدال معه يمكنك ان تحكي له قصة عن شخص اكتشف بعض العواقب السيئة التي ترتبت على اختياره لمادة بناء معينة.

4 – كن على طبيعتك
لن تكتسب الكاريزما ولن تبني علاقة حب ودية مع الزبائن وانت تتظاهر بأنك شخص آخر، فسرعان ما يلاحظ الناس عدم الصدق، ولكي تتجنب القلق وتكتسب الثقة عليك ان تشعر بالارتياح والرضى عن نفسك شخصيا، لا تحاول تمثيل دور المثالي، لأن الزبون سيفترض انك تخفي امرا ما! كن على طبيعتك، كن انت نفسك حتى لو ارتكبت بعض الهفوات البسيطة، معظم الناس سيقدرون امانتك واصالتك.

5 – تحسين السمعة
لن تكسب ود الزبائن وهم يكتشفون معلومات سلبية عنك على الانترنت عندما يبحثون عن اسمك او الماركة التي تعمل على تسويقها، القصص والاخبار الحساسة يمكن ان تدمر الثقة وتزع الشك والارتياب في عقول الزبائن، وحاول تحسين صورتك وابعاد اي سلبيات قد تنال سمعتك من منافسين اعداء لك.
اذا اكتسبت الكاريزما ستجذب انتباه العملاء ويبادلونك الثقة والحب وتحقق النجاح المنشود في النهاية.