“كُمبريا” شفافيات

0

د. حمود الحطاب

قال تعالى:”وأرض الله واسعة”. وقال “فسيحوا في الأرض”. وقال الشافعي: إني رأيت وقوف الماء يفسده
ان سال طاب وإن لم يسل لم يطب.
في الأرض قطع متجاورات وغير متجاورات، قطع من الأرض جميلة المَحيا والمُحيا،تستحق من أجلها أن تقطع آلاف الأميال وتركب الطائرات والقطارات،وتحول من قطار لآخر لآخر وتركب الحافلات والتاكسي للوصول اليها ومشاهدتها، وفي مشاهدتها تنجلي النفوس وتغسل مما ركد وترسب بها من هموم الدنيا؛ والدنيا هموم أهمت ما أهمت، ولولا الهموم ماكان الفكر والعمل، ولكنها هموم تتعب القلب والنفس وتكد الخاطر مهما كانت، فإذا انجلت وانقشعت غيومها السود اشرقت شمس النفوس والقلوب والخواطر، فتزهو وتنتعش وتنفض ماران بها من الرين.
الريف الانكليزي من أجمل مناطق الدنيا غير الحضرية،وهو يقع في مقاطعة “كُمبريا” في شمال غرب انكلترا والتي تأسست حديثا في العام1974 طبقا لقانون الحكم المحلي العام1972وتتألف من ست مناطق من أجمل ماخلق الله في الأرض من جبال وغابات كثيفة وبحيرات وطبيعة وهواء نقي صاف، وتعد ثالث مناطق انكلترا مساحة،تحدها اسكتلندا في أقصى الشمال، وأشهرها محمية طبيعية هي منطقة البحيرات السبع، وهذه الأرياف في هذه المقاطعة كانت ولا تزال مصدر الهام وإنعاش وتغذية معنوية للفنانين والرسامين والكتاب والمفكرين البريطانيين والأجانب، ويأتيها السائحون من كل أنحاء العالم، خصوصا من أميركا، ومع هذا فهي تحافظ على ريفيتها من دون صخب ولا ضجة ولا إزعاج فليست كبقية البلاد والمناطق السياحية في العالم، وكان يجب علي حتى أن لا أكتب كلمة “ازعاج” في صف الحديث عن هذه المناطق التي يناسبها كل جميل وكل بديع من القول،والتي يطير فيها النورس الأبيض يتبع السفينة فيوازن سرعته مع سرعتها وحركتها ليتناول وهو طائر محلق قطعة من التوست من أيدي السواح بمهارة طيران وتوازن فائقة الدقة. ورغم قولنا إنها حديثة التأسيس سياسيا،فإنها تاريخية عريقة في القدم تعرضت لموجات من الصراعات السياسية والاحتلال والتحرير وبها بقايا اثآر تاريخية. وأكثر مناطقها جذبا منطقة البحيرات، حيث السياحة المائية بالقوارب واليخوت المتنوعة، وهناك تذاكر بحرية ليوم كامل تقضيه في بعض بحيراتها كما في منطقة وِندر مير. وتحيط بالبحيرات في كمبريا اعلى جبال بريطانيا، وأعلى نقطة فيها بايكسكافل978، مترا فوق سطح البحر، ومن الناحية السياسية فهي تضم ست دوائر انتخابية مافيها شراء أصوات.
السواح الكويتيون نادرون جداً في هذه المناطق التي يحتاج الوصول اليها “طجولة” في التنقلات بين القطارات وتحويلات وتحويلات وركوب حافلات أحيانا بين التحويلات وتكاسي للوصول للهدف،أماالإخوة السعوديون فهم الأكثر همة ونشاطا في الوصول لتلك المناطق، ولكنهم ليسوا بكثرة كما هم في مدن تركيا الشمالية وغيرها،وكما هم في زلامسي وغيرها، لكنهم أكثر نشاطا من الكويتيين هنا. تحياتي لهم.
منطقة “كار لايل” أكبر مناطق المقاطعة، وتعد مقاطعة كمبريا ثاني أدنى مناطق انكلترا ازدحاما بالسكان.ومن الطريف أن بعض مناطقها السياحية لايزيد عدد سكانها عن بضعة آلاف، وعدد سكان مقاطعة كمبريا كلها عشرون ألف نسمة ونيف، موزعون على ست مناطق كما قلت،أما تركيبتها العرقية فهي من السكان البيض،والديانة فيها المسيحية،وتأتي ثانيا البوذية ثم الإسلام بخلاف المدن البريطانية الحضرية، فالمسيحية تحل بالدرجة الأولى ثم يأتي الاسلام في الدرجة الثانية.
وتتميز مناطق الريف هذه بخدمات سياحية عريقة تحيط بها الآداب والنظم والأجواء النفسية البريطانية الأصيلة والنظام والالتزام والتعاون والمساعدة هي الأصل في الأجواء البريطانية.
الجمعة. وِندر مير. انكلترا.
كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة × خمسة =