لإسقاط الحكومة و10 محطات بارزة للتظاهرات

0 68

بغداد – أ ف ب: أجبرت التظاهرات العراقية الغاضبة ضد الحكومة، الساسة على تقديم تنازلات، ودفعت القضاء للتدخل لمحاسبة الضالعين في قتل وقمع المحتجين، وذلك بعد سقوط نحو 420 قتيلاً.
وانطلقت التظاهرات في الأول من أكتوبر الماضي، عندما تظاهر نحو ألف شخص في شوارع بغداد ومدن عدة في الجنوب ضد الفساد والبطالة وتردي الخدمات العامة، وذلك بعد نحو عام على تشكيل حكومة عادل عبدالمهدي.
وفي الثالث من الشهر ذاته، وقعت صدامات عنيفة عندما تحدى آلاف المتظاهرين حظر التجوال وخرجوا في تظاهرات، في حين قطعت السلطات خدمة الإنترنت عن البلاد.
وتوالت التظاهرات في حين استخدم الجيش القوة المفرطة ضد المحتجين، قبل أن تتعهد السلطات بمحاسبة المتورطين في سفك الدماء.
وفي 24 أكتوبر، طالب المتظاهرون بـ “إسقاط النظام” عشية الذكرى الأولى لتولي حكومة عبدالمهدي مهامها، وخلال 48 ساعة سقط نحو 63 شخصاً، في حين اتهمت الأمم المتحدة “جماعات مسلحة” بالسعي “لتخريب التظاهرات السلمية”.

You might also like