لائحة لجمع “الدية” وعقوبات للمخالفين "الشؤون" تعد ضوابطها بالتنسيق مع وزارات الداخلية والعدل والأوقاف

0 312

الهاجري: جمع التبرعات “إلكترونياً” تحت رقابة “الشؤون” داخل مقرات الجمعية المرخصة

حملة رمضانية بلا سقف مالي لصالح الغارمين بالتنسيق بين وزارة الداخلية وجمعية التكافل

كتب – فارس العبدان:

بعد نجاح حملات عدة في جمع تبرعات مليونية لدفع “ديات” للافراج عن بعض المحكومين من بينها حملة العوازم التي تمكنت من جمع أكبر دية بتاريخ الكويت بقيمة 10 ملايين دينار قبل أيام، كشفت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل انها تعمل على اعداد لائحة جديدة لضبط جمع التبرعات الخاصة بـ”الدية” بالتنسيق مع وزارات وجهات حكومية عدة، مؤكدة ان اللائحة ستتضمن وضع اشتراطات وضوابط إضافية عن تلك المعتمدة في مشاريع العمل الخيري وحملات جمع التبرعات عبر الجمعيات والمبرات الخيرية.
في هذا السياق، قالت وكيلة وزارة الشؤون بالإنابة هناء الهاجري: إن “وزارات الداخلية والعدل والأوقاف ستشارك الوزارة في وضع “لائحة الدية” لتكون محكمة الجوانب، حيث ان جمعها سيتم تحت رقابة “الشؤون” وعبر “الأون لاين” و”الكي نت” وجميع الوسائل الالكترونية التي يتم بموجبها جمع اموال المتبرعين، شريطة أن تكون داخل المقرات الخاصة بالجمعية أو المبرة المسموح لها بجمع الدية”.
وأكدت الهاجري في تصريح لها أن “هناك مساءلة قانونية وفرض عقوبات تجاه كل من يخالف النظم والضوابط لاسيما المتورطين بقضايا الجمع النقدي”، مشددة على أن الوزارة “لن تتهاون في محاسبة كل يثبت تورطه في مخالفة القانون وعدم الالتزام بالنظم والضوابط المعتمدة”.
على خط مواز، اعلنت الهاجري عن “عزم الوزارة البدء بحملة جمع تبرعات لصالح الغارمين في السجون على خلفية قضايا مالية”، مشيرة الى “مخاطبة الجمعيات الخيرية بهذا الشأن لتنفيذ المشروع بالتنسيق مع جمعية التكافل باعتبارها ذات الاختصاص والجهة المعنية بالتواصل مع وزارتي الداخلية والعدل لمعرفتها بالحالات”.
وأشارت إلى ان الحملة “ستبدأ خلال الشهر الفضيل وفق آلية تقوم من خلالها جمعية التكافل بالتنسيق مع وزارة الداخلية لتحديد الحالات الموجودة في السجن بسبب القضايا المالية”، مبينة أن “عددا من الجمعيات ترغب في المشاركة بالحملة، ولم يتم وضع سقف معين لجمع المبالغ، بل ترك أمر إعدادها وتنسيقها مع جمعية التكافل بحكم ما تملكه من خبرة”.
وعن مشروع جمع التبرعات في رمضان، شدد الهاجري على ان “الشؤون ستطبق ضوابطها على المشروع الخيري لشهر رمضان الجاري، بالاضافة الى الضوابط المرفوعة من الأوقاف لجمع التبرعات في المساجد”، لافتة الى ان “العام الحالي شهد زيادة بإعداد الفرق الخاصة بمتابعة العمل الخيري ورصد المخالفات، أبرزها فريق خاص فيما يتم نشره على “السوشيال ميديا” لضمان وصول أموال المتبرعين إلى المستحقين”.

You might also like