لوكاس عرض مجموعته الجديدة من الأزياء الرجالية

لانفان … أناقة الحركة والتكنولوجيا لوكاس عرض مجموعته الجديدة من الأزياء الرجالية

كتبت – جويس شماس:
من وحي التطورات التكنولوجية التي قلبت حياة الانسان رأسا على عقب، والمعاصرة التي اقحمت نفسها في يومه رغما عنه ليصبح مدمنا على معالمها وتفاصيلها الكثيرة والمتزاحمة، استلهم المدير الابداعي لدار «لانفين» الفرنسي للخط الرجالي ومصمم الازياء لوكاس اوسيندريفر مجموعته الخاصة بربيع وصيف 2018 من وحي اسلوب الحياة السريعة النابضة بالحيوية والحركة التي تلبي احتياجات شباب اليوم وتتلاءم مع رغباتهم وآمالهم ليتمتعوا بطلة انيقة ومريحة وقد حافظ على ستايل الدار العريقة وبصمتها، غير انه اضاف اليها لمسة متجددة، وقد وجد مبتغاه في الفوضى والزحمة جامعا بين الخياطة الراقية وملابس الشارع وكأنه يرسم صورة متحركة ومليئة بالطاقة وذات ترددات مكثفة عالية النطاق لاحد شوارع مدينة نيويورك في ذروة النهار أو تايمز سكوير، المكتظة باشخاص من كل الجنسيات والاعراق والثقافات المتناغمة مع فكرة المعلومات الكثيرة التي يتلقاها المرء يوميا عن طريق هاتفه وتطبيقاته المتنوعة، مثل «الواتس اب» والبريد الالكتروني والمواقع الاجبارية.
وخلف الكواليس، وقبيل انطلاق مجموعته الربيعية الصيفية المقبلة التي قدمها خلال مشاركته في اسبوع باريس للموضة الرجالية قال لوكاس، الذي اكمل الآن عقدا كاملا في «لانفين» تصاميمي تسير على نمط الحاية السريعة فالمتعمق في هذا العالم يحرص على تفقد كل ما هو جديد من صرعات وصيحات وتطورات، كما يفعل المرء يوميا للاكتشاف والاستكشاف، فالحاجة للمعرفة لا تتوقف بشكل عام وتفرض على الجميع مواكبة العصر.
لوكاس ترجم ايقاع الحياة المعاصرة لأزياء مجزئة مثل شورت منسق مع قميص «تي شرا» وسترة متوسطة الطول مزودة بقلسنوة، او بنطلون واسع مع قميص وسترة طويلة بأكمام مثنية ومزينة بأزرار كبيرة، أو «جيليه» طويلة واكمام رفيعة مع قميص بياقة عالية، وبنطلون واسع منسق مع حزام جلدي، وآخر مشابه، استبدل الجيليه بمعطف مع حقيبة كبيرة توضع على الظهر يقول: حاولت تسليط الضوء على ايجابيات المعاصرة والتغاضي عن سلبياته، فضلا ضرر من تبينها والانخراط فيها، مثل سترة بذلة بأكمام مصنوعة من القطن او «اوفرهول» واسع باللون الرمادي منسق مع معطف بحري كحلي وبناطيل من اقمشة متنوعة من الخلف والامام.
ورغم ان تأثير المعاصرة كان خفياً بعض الاحيان غير ان المدير الابداعي لـ«لانفين» اظهر حبه لتفكيك المعاصرة من وجهة نظر فنية ليحولها لملابس عملية بكل ما للكلمة من معنى يقول لم ارغب في تصميم ملابس رسمية او انيقة جداً بل عصرية بامتياز تجمع بين صفات متعددة لان الناس تبحث عن اشياء سهلة وبمتناول الجميع، خصوصاً ان الفوضى والزحمة قد يأتيان بثمار فريدة مع العلم ان بعض التصاميم رسمت مصدر وحي اخر مأخوذاً من ثقافة اميركا اللاتينية ونسخة مزخرفة باشكال هندسية كما انه انتقى باليت الوان معاصرة وتقليدية مثل الاسود والكحلي والرمادي والاحمر.