لا إقامات لكفلاء مخالفي كروت الزيارة "الداخلية" تلوح بعدم تجديدها ووقف معاملاتهم إذا لم يغادروا البلاد

0

اللواء النواف لـ “السياسة”: “بلوك” أمني على الكفلاء والشركات من المواطنين والوافدين
تحميل الكفيل التبعات القانونية وتكلفة الإبعاد وإحالة الشركة للقضاء ومنعها من الكفالة
تسوية أوضاع السوريين ممن تنطبق القوانين عليهم فقط وتقنين الزيارات لكل الجنسيات

كتب – سالم الواوان ومنيف نايف:
بعد نحو اربعة اشهر من انتهاء مهلة مغادرة مخالفي الاقامة من دون دفع المخالفات او تعديل اوضاعهم وفق القوانين، اصدرت وزارة الداخلية امس ما يمكن اعتباره “البيان رقم واحد” ناشدت فيه “المقيمين أصحاب الزيارات المنتهية تعديل أوضاعهم ومغادرة البلاد تجنباً للإجراءات القانونية المترتبة عليهم وعلى كفلائهم”، في وقت أكد وكيل الوزارة المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ فيصل النواف ان الوزارة عازمة على حل قضية مخالفي الاقامة جذريا من خلال تطبيق القانون على الجميع من دون استثناء بما في ذلك الافراد والشركات فضلا عن تقنين الزيارات بجميع انواعها ولكل الجنسيات.
وفيما أوضح قطاع الجنسية والجوازات في بيانه ان الاجراء المتمثل بمغادرة المخالف “يجنب الوافدين بشكل عام وضع قيود على تجديد إقاماتهم”، مؤكدا ان أجهزة وقطاعات وزارة الداخلية المختلفة “ستقوم بملاحقة المخالفين وتطبيق القانون عليهم دون استثناء”، قال اللواء النواف في تصريح الى “السياسة” ان الوزارة “وضعت خطة متكاملة لحل مشكلة مخالفي الاقامة البالغ عددهم نحو 100 الف وافد من خلال ضبطهم وابعادهم عن البلاد او تعديل اوضاع من تنطبق عليهم القوانين”.

وشدد النواف على “ضرورة مغادرة المخالف فورا حتى لا تترتب عليه وعلى الكفيل سواء من الكويتيين او الوافدين اجراءات وتبعات قانونية”، مبينا ان الاجراءات تجاه الكفيل تشمل “تحميله دفع الغرامات وتكلفة الترحيل ومقعد الطائرة، فضلا عن وضع بلوك أمني عليهم”.

وأكد ان “الاجراءات ستطال الشركات التي تستقدم الوافدين بكروت زيارة تجارية يبقى بعد انتهائها الوافد في البلاد الأمر الذي يدخل في باب الاتجار بالاقامات ويستوجب تحميل الشركة تبعات ترحيل المخالف”، موضحا ان الاجراءات تجاه الشركات “تشمل ايضا تحميلها تكلفة ابعاد الشخص المعني ووضع “بلوك” على ملفها ومعاملاتها ووقف كفالاتها واحالتها للجهات القانونية المختصة”.

وعن المخالفين من الجنسية السورية، قال النواف: “لدينا خطة للتعامل مع ابناء الجالية السورية من الابناء والزوجات والاباء والأمهات نظرا لأوضاع بلادهم الخاصة، تتيح تسوية اوضاع من تنطبق القوانين عليهم فقط”، داعيا جميع المخالفين من جميع الجنسيات الى مراجعة الادارات المعنية فورا لتسوية اوضاعهم ومغادرة البلاد تجنبا لعواقب مخالفتهم القانون.
وشدد على ان وزارة الداخلية “ستكثف ملاحقة المخالفين في المرحلة المقبلة بمختلف المحافظات والمناطق لابعاد أكبر عدد من متجاوزي القانون”، لافتا الى ان “المخالفين عموما يشكلون خطرا أمنيا على البلاد والنظام العام ولا بد من معالجة المشكلة ومنع تتفاقمها من خلال الاجراءات القانونية”.

الى ذلك، أكد مصدر أمني لـ “السياسة” ان الوزارة “ستوقف تجديد اقامات كفلاء المخالفين من الوافدين اذا لم يغادر المخالف طواعية قبل توقيفه وابعاده قسريا، على ان تتخذ الاجراءات القانونية المناسبة تجاه الكفلاء من الكويتيين”، مشيرا في الوقت ذاته الى ان “المخالف المبعد قسريا بعد ضبطه لن يتمكن مع كفيله من العودة الى البلاد مجددا”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة عشر − 1 =