حوارات

لا تُضَحِّي أو تتنازل عن ثلاثة أشياء حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي

قال أحد الحكماء: “لا يجب عليك أبداً التضحية بثلاثة أشياء: عائلتك, وقلبك وكرامتك”! يصعب تصور أن يعيش أحدهم حياة إنسانية مجزية إذا تخلى وبإرادته عن علاقته المتينة بأقرب المقربين إليه, حيث من لا يتسع قلبه لاحتواء من هم أقرب إليه لا يمكن له أن يعيش حياة إنسانية طبيعية, ومن يُضحي بقلبه وبضميره الحي لا يمكن له أن يعيش حياة ذات قيمة, فميزان الحياة الأخلاقية المستقيمة يتمثل في وجود قلب متسامح وعقل منفتح وضمير حي تميز بين الحق والباطل وبين الخير والشر, وبين ما يجب عمله وما يجلب النأي عنه. يصعب أيضاً أن يُضحي أحد الأفراد بكرامته وباحترامه لنفسه بقصد الحصول على رضا بعض الآخرين أو للاستفادة الملتوية من بعض غنائم المحسوبية, فمن يفقد احترامه لنفسه سيصعب عليه استرجاعه بعد فوات الأوان. قيمة الإنسان السوي تتمثل دائماً في إدراكه أنه شخص مستقل وحر لا يُملي عليه الآخرون رغباته أو يستكملون وجوده الإنساني برضاهم عنه أو بوضعه تحت ظلال أجنحتهم, فالإنسان السوي كيان بشري مستقل بذاته لا يعتمد الا على نفسه وعلى جهوده الشخصية لتحقيق النجاحات التي يدرك أنه يستحقها. وبالطبع, تسبب بعض إغراءات عالم اليوم وندرة الفرص في بعض السياقات الاجتماعية والتحزب الضيق وانتشار المحسوبية ضغوطاً هائلة على الإنسان المستقيم والعصامي, ويمكن أن يتوهم البعض أنهم أمام خيارات محدودة وعليهم التأقلم معها إذا أرادوا الحصول على ما يعتقدون أنهم يستحقونه, ولكن المنطق والواقع تؤكد أن من سيخسر عائلته وضميره وكرامته الإنسانية ربما سيخسر كل ما له معنى حقيقي أو قيمة فعليه في حياته.
عندما تنتشر المحسوبية في أي مجتمع ستزيد قوة الضغوط النفسية على بعض الأسوياء والمستقلين والأحرار فيجد بعضهم أنفسهم أمام اختبارات مصيرية ستقلل من عدد الاختيارات أمامهم, فإما أنهم سيستمرون يكافحون ويكابدون مصاعب الحياة حتى يتحقق النجاح الذي يستحقونه أو أن البعض القليل سيبدأ يتقاعس في منتصف الطريق وربما سيقدم نفسه قرباناً مجانياً يُبهج الاستغلاليين.
أرفض شخصياً التملق والتزلف ومداهنة فلان من الناس بهدف الحصول على ما هو وفق المنطق والعقلانية ووفق مبادئ ومنطلقات المواطنة الحقة هو حق مشروع لي كإنسان مكافح وجاد ومسؤول أخلاقياً وكمواطن ملتزم اداء واجباته ومسؤولياته الاجتماعية. التملق والتزلف والمداهنة لا يقبلها الاسوياء لأنها تعتبر وفق موازين العقل إهانات واضحة لكرامة الفرد الحر والمستقل.

*كاتب كويتي
khaledaljenfawi@yahoo.com