لا قروض ولا جنسية قراءة بين السطور

0 115

سعود السمكة

الحمد لله الذي جعلكم تستنون سنَّة السابقين زملائكم المعارضة المضروبة، حين أعلنوا بداية الشغب والفوضى عبر شعارات لا تتفق مع أدنى حدود المنطق، ناهيك عن الالتزام بالدستور، تطالب بإسقاط المجلس والحكومة من الشارع، متخطين بتلك الشعارات جميع الخطوات الدستورية واللائحية، لتأتوا اليوم لتركتبوا خطيئة أشنع حين تطالبون برحيل رئيس مجلس الأمة، وكأن رئيس مجلس الأمة موظف في الدولة يسهل تسريحه وعزله، وليس نائبا خرج من رحم الأمة، ثم رئيسا لمجلس الأمة مدفوعا بأصوات أعضائه تعبيراً عن ثقتهم فيه، وبالتالي ثقة الأمة فيه، كون تلك الأصوات النيابية التي أوصلته إلى منصب الرئاسة تمثل الأمة.
أبشركم أن جميع مطالبكم مرفوضة، ولا تتماشى مع التصريح الذي منح لكم من الجهات المعنية، فليس هناك تفكير بإسقاط القروض، والدولة ليست بهذه الرخاوة أو الضعف حتى ترضخ لابتزازات الفوضى، وليس هناك جنسية تمنح عبر التلويح من ساحة الإرادة، أما الفساد الذي تتحدثون عنه فقد جاء أدنى وآخراهتماماتكم، بدليل أنكم لم تشيروا إليه، بل ركزتم على مطالبكم، وهي أيضا مطالب فاسدة، كون المطالبة بإسقاط القروض مطلب فاسد، لأن القانون يطالب المقترض الذي وقع وتعهد بالسداد، وبالتالي، هو وحده، وليس أحد غيره يتحمل تبعات قرضه، والدولة لم تتعهد، ولم توقع على أنها من سيسدد هذا القرض.
أما من طالب بالجنسية وهو جالس في ساحة الارادة فهذه الساحة ليست دائرة من دوائر الدولة، وبالتالي فإن الجنسية ليست فيها، بل على العكس، بعض الشعارات التي رفعت متعالية على الدولة سوف تكون سببا من أسباب عدم الحصول على الجنسية.

دبوس
«اعتصام الاربعاء هواستحقاق شعبي، فتنوع أطياف المطالبين بالوقفة الاحتجاجية دليل اتساع شريحة المتضررين من تردي الأوضاع بالبلد!».
هذه تغريدة لأحدهم كان قد سحبت جنسيته ليس بسبب خلل فاضح بالمستندات التي على ضوئها منحت له الجنسية، رغم وجاهة الخلل الذي بمقتضاه يستوجب أمر سحب الجنسية، إلا أنه الى جانب هذا الخلل الفاضح، فإن المذكور قد ردد ذلك الخطاب الذي نال من ذات صاحب السمو، حفظه الله ورعاه، بكل وقاحة، لكن لأنها الكويت البلد الرحيم، وأميرها قائد للعمل الانساني عفت عنه، وأعادت له جنسيته مع أفراد أسرته البالغ عددهم 58 فرداً، ومع هذا أبى إلا أن يعض اليد التي عفت وصفحت عنه، وراح يحرض عليها من خلال التغريدة أعلاه!

You might also like