لبنان: بري رئيساً للبرلمان الأربعاء لدورة خامسة وتوقع معركة على نيابته حمادة لـ"السياسة": لست مُطمئناً

0 7

بيروت ـ ” السياسة” :
فيما يتوقع أن يوجه رئيس السن في المجلس النيابي الجديد النائب ميشال المر، الدعوة إلى النواب لانتخاب رئيس لمجلس النواب بعد غد الأربعاء، سيكون الرئيس نبيه بري وحده لا غيره، للدورة الخامسة على التوالي، ينتظر أن تجتمع الكتل النيابية في الساعات المقبلة، لتحديد موقفها من انتخاب نائب رئيس المجلس الذي يتنافس عليه النواب، إيلي الفرزلي والياس بوصعب وأنيس نصار، في وقت يجتمع مجلس الوزراء اليوم، في جلسة أخيرة قبل أن تتحول الحكومة إلى تصريف الأعمال، وعلى جدول الأعمال عدد من البنود، وفي مقدمها ملف الكهرباء والغاز.
وقال الفرزلي “لا أستطيع أن أتحدث بموضوع نيابة رئاسة مجلس النواب الحالية، لأنه وحتى الساعة لم يتم ترشيحي إلى هذا المنصب من قبل تكتل “لبنان القوي”، الذي أنتمي إليه”، مشيراً إلى أنه “وفي حال كنت مرشحاً لتولي نيابة رئاسة مجلس النواب ولم يصوت رئيس الحكومة سعد الحريري لي كما صرح، فيدي ممدوة له للتعاون والعمل وللجميع”.
وأشار إلى أن “نائب رئيس مجلس النواب يستطيع أن يلعب دوراً مركزياً كبيراً في صناعة المؤسسات، ويجب أن يكون هناك ثقة كبيرة بين رئيس مجلس النواب ونائبه من أجل حسن تسيير الأعمال”.
إلى ذلك ، ووسط تزايد أجواء القلق على الساحة الداخلية، بشأن انعكاسات العقوبات الخليجية والأميركية على قادة “حزب الله”، أشار وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة لـ”السياسة”، إلى أن “العقوبات الأميركية على حزب الله ستعيق تشكيل الحكومة”، مشدداً على “ضرورة ابعاد لبنان عن التجاذبات السياسية حفاظاً على أمنه واستقراره”.
وقال إنه غير مطمئن كثيراً للمستقبل، في ضوء التطورات في المنطقة، وبعد التحول الجديد في السياسة الأميركية والخليجية، من خلال العقوبات الأخيرة.
وسط هذه الأجواء، اعتبر البطريرك بشارة الراعي “أننا أمام حالة طوارئ اقتصادية ومالية تستدعي النهوض ومكافحة الفساد”، داعياً “لإزالة كل العقبات عبر تأليف الحكومة بالسرعة القصوى”.
وأشار إلى أن “لبنان يعاني من أزمات داخلية كثيرة، وحالياً وقد انتهت الانتخابات بات واجب القوى المسيحية العمل الجدي على بناء وحدتنا الداخلية”، مشدداً على أن “النيابة أو الوزارة ليست ملكاً للأشخاص، بل ملك الشعب”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.