لبنان: رفض نيابي ودعوات لاستقالة الحكومة إثر إقرار ضريبة على مكالمات منصات التواصل توجَّه في مجلس الوزراء لرفع القيمة المضافة في موازنة 2020

0 65

بيروت ـ”السياسة”:

تغوص الحكومة من خلال جلساتها المكثفة لدراسة مشروع موازنة 2020، في نقاشات معمقة بين مكوناتها، تتركز على البنود الإصلاحية التي يجب تضمينها في الموازنة التي يمكن أن تقر هذا الأسبوع، في حال جرى التوافق على طبيعة هذه البنود، بعدما كان حصل توافق في الجلسات الأخيرة على بنود تتعلق بزيادة الضرائب على التبغ والتنباك، وكذلك على مستخدمي مكالمات منصات التواصل، في وقت لا يزال الصراع قائماً حول زيادة الضريبة على القيمة المضافة، بانتظار ما سيتقرر في الساعات المقبلة، حيث الاتصالات ناشطة بين رئيس الحكومة سعد الحريري، والمكونات الوزارية الأخرى.
وأشار وزير الإعلام جمال الجراح، إلى أن زيادة الضريبة على القيمة المضافة ستكون على مرحلتين في العام 2021 زيادة 2%، وفي العام 2022 زيادة 2%.
ولفت إلى أن طرح زيادة الـ20 سنتا على whatsapp call اقر على ان يبدأ العمل به مطلع العام المقبل.
من جهته، أكد وزير الاتصالات محمد شقير، أنّ الـ20 سنتا ليس للواتساب فقط انما كل تطبيقات الاتصال اذا استخدم لمرة واحدة بالنهار.
وستشمل تلك الضريبة على استخدام تطبيق واتساب المجاني وغيره من تطبيقات مماثلة مجانية تتضمن مكالمات هاتفية مثل سكايب،viber، فايسبوك كول، فايس تايم، line، telegram ،imo ،tango والتي تستخدم نظام التخابر عبر الإنترنت VoIP voice over IP.
وردّا على خبر فرض ضريبة 6 دولارات على كل مشترك “واتساب”، قالت النائب بولا يعقوبيان :”اسمعوا منيح… الشعب لن يدفع ليرة واحدة على متنفسه الذي يشتمكم عبره”.
كما توقّف النائب سامي الجميل في تغريدة عبر “تويتر”، عند قرار مجلس الوزراء المتعلق بفرض رسوم على تطبيق “واتساب”
وسأل الجميل:”ضريبة على الواتساب؟”، مضيفاً “لهون وصل فشلكم وعجزكم، عم تحوّلوا يوم بعد يوم البلد لأضحوكة، لن نسمح لكم بالمس بجيوب الناس مجددًا… أنتم غير قادرين على إخراج البلد من محنته… إرحلوا!”.
وتوجه الإعلامي جو معلوف برسالةٍ الى مجلس الوزراء في هذا الشأن، مغردا “عم تفرضوا ضريبة على خدمة مجانية ما بتملكوها”. ورأى، أن “لا تبرير قانونيا أو منطقيا لهذه الضريبة”، مشددًا، على أنّه “سوف نواجهها بالقانون عندما يصوت عليها النواب ونسمي كل نائب صوّت لفرض سرقة موصوفة من جيوب الفقراء في لبنان”.
إلى ذلك، دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري لجان: المال والموازنة، الادارة والعدل، الشؤون الخارجية، الدفاع الوطني والداخلية والبلديات والاعلام والاتصالات الى جلسة مشتركة، الاربعاء في 23 الجاري، وذلك لمتابعة درس اقتراح قانون انتخاب اعضاء مجلس النواب.
وكان الرئيس الحريري، استقبل الطفل الشجاع محمود ادهم الغضبان الذي شارك في إطفاء الحرائق التي اجتاحت الشوف.
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقاطع فيديو للطفل محمود خلال مشاركته في عملية الاطفاء.
إلى ذلك، تقدم المحامون، حسن بزي، هاني الأحمدية، وجاد طعمة، أمس، بإخبار أمام المدعي العام المالي القاضي علي إبراهيم طلبوا فيه “التحقق في جرمي هدر الأموال العامة والإهمال الذي أفضى الى إلحاق الأضرار الجسيمة بالأهالي وبالثروة الحرجية والأملاك العامة والخاصة، وذلك من خلال إجراء المقتضى القانوني اللازم والإستماع الى إفادات المسؤولين عن إهمال صيانة الطائرات المخصصة لإخماد الحرائق، كما الإهمال المفضي لإلحاق الأذى بالأهالي والأملاك العامة والخاصة، على أمل أن يؤدي التحقيق الجدي الى توقيف المتورطين وإلزامهم تحمل التبعات القانونية كافة وذلك تأكيدا على استقلالية السلطة القضائية وفعالية النيابات العامة في ملاحقة الجرائم”.

You might also like