لبنان: مصير الحكومة معلَّق على لقاء الحريري ورئيس “التيار العوني” قاطيشا لـ"السياسة": باسيل سلطوي ومتسلط

0

بيروت ـ”السياسة”:

بانتظار اللقاء الموعود بين رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ورئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل، لحسم ملف تشكيل الحكومة، بعد موافقة رئيس الجمهورية ميشال عون، على ما طرحه الحريري، في لقائهما الأخير بشأن حصص الأطراف التي ستشارك في الحكومة الجديدة، لتجاوز المأزق.
وأكدت مصادر الرئيس المكلف لـ”السياسة”، أن موافقة رئيس الجمهورية على الصيغة الأخيرة التي طرحها الرئيس الحريري عليه، تعطي دفعاً قوياً لولادة قريبة للحكومة، في ضوء نتائج اللقاء الي سيعقده الحريري مع الوزير باسيل، دون المبالغة بالتفاؤل قبل تصاعد الدخان الأبيض من هذا اللقاء الذي سيرسم بوضوح مسار تأليف الحكومة إيجاباً أو سلباً.
ولفت عضو كتلة “الجمهورية القوية” النائب وهبي قاطيشا، إلى أن لا موعد محدداً للإعلان عن الحكومة، لكنه كشف لـ”السياسة”، أن الأجواء إيجابية نتيجة لما تسرب عن لقاء رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، بانتظار استكمال هذه الإيجابية بلقاء الحريري والوزير جبران باسيل المكلف من قبل الرئيس عون بالملف الحكومي. وقال، إن الكرة في ملعب باسيل، وهو الذي يزيل العقد أمام الولادة الحكومية أو يضاعفها.
وأشار قاطيشا إلى أن الإيجابية التي رشحت هي أن مطالب “القوات” أخذت بعين الاعتبار، باعتبار أننا مع تيار “المستقبل” و “الحزب التقدمي الاشتراكي”، نقيم التوازن مع القوى الأخرى داخل الحكومة، سيما وأنه لا يمكن في الظروف الحالية تشكيل حكومة إذا لم تكن متوازنة، متهماً الوزير باسيل بأنه يميل إلى السلطة والتسلط، وإذا ما استمر بهذا الفكر السياسي، فإنه سيبقى على خلاف مع “المستقبل” و”الاشتراكي”، وأيضاً مع كل المكونات، ماعدا “حزب الله”، لأنه مرغم.
واعتبر نائب “القوات” أن حزبه يتمنى نجاح المسعى الروسي لإعادة النازحين السوريين بأسرع وقت ممكن، بعدما ثبت وكما كنّا نقول، أن هذه العودة تحتاج إلى جهود دولية، لكي يرتاح لبنان، مع ما تشكله هذه العودة من بداية حل للأزمة السورية، معرباً عن اعتقاده أن نسبة نجاح المبادرة الروسية كبيرة، خصوصاً أن الدولة اللبنانية جاهزة للتعاون معها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر − ستة عشر =