لجنة أممية: النظام يواصل ارتكاب جرائم حرب في الغوطة

0

جنيف – الأناضول: أكدت لجنة التحقيق الأممية المستقلة بشأن سورية أمس، أن النظام السوري يواصل ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، عبر منع الوصول الإنساني إلى الغوطة الشرقية بريف دمشق.
وقال رئيس اللجنة باولو سيرجيو بنهيرو في مؤتمر صحافي، بجنيف، إنه اللجنة عرضت تقريرها على مجلس حقوق الانسان، مضيفاً ان قوات نظام الأسد مارست سياسة التجويع لأهالي الغوطة المدنيين، عبر الحصار، وبذلك ترتكب “جرائم ضد الانسانية”، كما أنها تواصل ارتكاب “جرائم حرب”، من خلال منع الوصول الانساني.
وأشار إلى إرغام الآلاف ممن بقوا على قيد الحياة، على مغادرة منازلهم في الغوطة الشرقية، وتركهم لمصيرهم.
من جهته، قال عضو اللجنة هاني ميغالي: إن الأمم المتحدة وبقية مؤسسات الإغاثة الانسانية، لم تتمكن حتى الآن من الوصول الانساني إلى المنطقة بسبب عدم سماح النظام بذلك.
وأشار إلى تشريد نحو 150 ألف شخص من سكان المنطقة، عقب سيطرة النظام عليها، توجه 50 ألفا منهم إلى إدلب، و90 ألفا اضطروا للتوجه لمناطق خاضعة للنظام.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

إحدى عشر + 14 =