لجنة التحقيق البرلمانية: “الجوازات المزوّرة” تغادر النطاق الوطني إلى المنظمات الدولية! فض دور الانعقاد اليوم... ومؤيدو طرح الثقة بالحجرف 17 بحد أقصى

0 94

كتب ــ رائد يوسف:

يسدل مجلس الامة اليوم الستار على أعمال دور الانعقاد الثالث من الفصل التشريعي الخامس عشر بتلاوة مرسوم الفض الذي سيعقب جلسة خاصة سيتم خلالها التصويت على طلب طرح الثقة بوزير المالية د.نايف الحجرف، إذ تتوقع مصادر نيابية ألا يتجاوز مؤيدو الطلب 16 إلى 17 نائبا، كما ستناقش الجلسة الحالة المالية والميزانية العامة للدولة، بالإضافة إلى سبعة تقارير للجان التحقيق البرلمانية منها تقرير لجنة حقوق الانسان بصفتها لجنة تحقيق في الجوازات المزورة وتقرير لجنة التحقيق في حادثة الأمطار.
وخلص تقرير لجنة التحقيق في الجوازات المزورة إلى عدم وجود جدية حكومية في حسم هذا الملف، محذرة من أن استمرارها ينذر بخروجها عن نطاق الحل الوطني إلى تداولها في منظمات دولية ولجان حقوق الانسان العالمية، مشيرة إلى أن الجهات الحكومية تبرأت من الإعلانات التي كانت تدعو للحصول على الجوازات المزورة.
ولاحظت اللجنة أن وضع هذه الاعلانات في مقر اللجنة المركزية وتحت بصر المسؤولين يحمل العديد من التساؤلات حول التأييد الحكومي لها رغم ما تحمله الإعلانات من شبهات نصب واحتيال، داعية إلى اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المسؤولين عن نشر الاعلانات، كما انتقدت اعتماد إصدار مكاتبات إلى هيئة المعلومات المدنية بإصدار بطاقات لحاملي الجوازات المزورة رغم عدم وجود تأشيرة دخول بها.
وأوصت اللجنة الجهاز المركزي بالتوقف عن إطالة أمد هذه المشكلة، داعية إلى حل جذري، كما أوصت بإلزام وزارة الدفاع بوقف إنهاء خدمات العسكريين “البدون” أو عدم التجديد لهم لحين انتهاء المجلس من اتخاذ القرار حول هذه القضية والتصويت على قانون الحقوق المدنية والاجتماعية لغير محددي الجنسية.
وتبين للجنة أن الجوازات المزورة “تعود الى 25 دولة من مختلف القارات لم تعترف سفاراتها كافة بقانونية أي من هذه الجوازات، معظمها من ليبيريا والصومال وسورية واليمن، في حين كان للدول الاوروبية نصيب منها كاليونان ومالطا والنرويج والدنمارك والبرتغال وروسيا وفرنسا واسبانيا”.

You might also like