لجنة التهدئة تتهم الميليشيات بإرسال صواريخ بالستية إلى تعز

صنعاء – “السياسة”:
اتهمت لجنة التهدئة المحلية المشرفة على اتفاق وقف إطلاق النار بمحافظة تعز جماعة الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح بإرسال تعزيزات عسكرية تضم صواريخ بالستية إلى معسكر تسيطر عليه غرب المحافظة.
وذكرت اللجنة في بيان أن “ميليشيا الحوثي وصالح أرسلت تعزيزات بصواريخ بالستية طويلة المدى من محافظة الحديدة غربا إلى مديرية ذباب غرب محافظة تعز، حيث تم نقلها على متن شاحنات إلى معسكر العمري بمديرية ذباب التي تبعد 10 كيلومترات عن مضيق باب المندب”.
في غضون ذلك، استعادت المقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء السيطرة على جبل نوفان بمنطقة قيفة بعد 24 ساعة من سيطرة قوات صالح والحوثي عليه إثر معارك بين الجانبين خلفت تسعة قتلى وعددا من الجرحى، في وقت اتهمت المقاومة ميليشيات الحوثي باختطاف إمام وخطيب جامع الذيبانية في قيفة محمد حسين العسكري، واختطاف عدد من مشايخ وأعيان آل اللبني.
إلى ذلك، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب آخرون بغارات لطيران التحالف العربي على موقع الشقراء العسكري التابع للواء العمالقة بمديرية حرف سفيان بمحافظة عمران، كما شن طيران التحالف غارات أخرى على مواقع وتجمعات لقوات صالح والحوثي بمنطقة العقبة بمديرية خب والشعف ومديرية المصلوب بمحافظة الجوف.
واتهمت جماعة الحوثي المقاومة باستهداف مواقع الجيش واللجان الشعبية التابعة لها في الشبكة بمنطقة الحمراء بمديرية الوازعية بمحافظة تعز ومناطق مبدعة وبني بارق وملح بمديرية نهم بمحافظة صنعاء بقصف صاروخي ومدفعي.