لقاء أمني أميركي – سوري عقد في دمشق قبل شهرين

0

بيروت – أ ف ب: أفادت أنباء صحافية أمس، بأن لقاء أمنياً رفيع المستوى عقد قبل شهرين في دمشق بين ضباط أميركيين وسوريين.
وذكرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، المقربة من “حزب الله”، أنه في الأسبوع الأخير من يونيو الماضي، وصل “وفد ضم ضباطاً من وكالات استخبارية وأمنية أميركية عدة” على رأسه ضابط رفيع المستوى إلى دمشق على متن طائرة إماراتية خاصة، قبل أن يتوجه للقاء رئيس مكتب الأمن الوطني السوري علي مملوك في منطقة المزة.
وأضافت “كان مملوك في استقبال الوفد الأميركي الزائر وإلى جانبه رئيس الإدارة العامة للمخابرات العامة اللواء ديب زيتون ونائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء موفق أسعد، واستمر اللقاء بين الجانبين أربع ساعات”.ونقلت عن مصادر قولها، إن الوفد الأميركي قدم عرضاً يتضمن سحب الولايات المتحدة لقواتها من سورية مقابل ثلاثة مطالب هي، انسحاب المقاتلين الإيرانيين من الجنوب السوري، ضمانات لحصول الشركات الأميركية على حصة من قطاع النفط في شرق سورية، وتزويد الجانب الأميركي بالمعلومات الكاملة بشأن المجموعات الإرهابية في سورية، خصوصاً المقاتلين الأجانب والقادرين منهم على العودة إلى الدول الغربية”.
وقال مملوك إن قضية مشاركة الشركات الأميركية في قطاع النفط يمكن تركها إلى مرحلة إعادة الاعمار “وعندها يمكن لشركات أميركية أن تدخل عبر شركات غربية أو روسية، ونحن نعتبر هذا بادرة حسن نية رداً على زيارتكم هذه”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

3 × 4 =