لماذا تدافع “حماس” عن غزة ولا تدافع عن القدس؟

0 153

مشعل أبا الودع الحربي

في ذكرى النكبة الفلسطينية الـ71، باتت “حماس” تعد اكبر نكبة في تاريخ فلسطين، وهي سبب ضياع حقوق الشعب الفلسطيني، وساهمت في الانقسام بين الفصائل، واستفادت من سيطرتها على قطاع غزة، وتاجرت بالقضية الفلسطينية، وجنى قيادة”حماس” المليارات من الدولارات، والنتيجة اهل قطاع غزة دفعوا الثمن، ومازالوا في ظل حكم “حماس” للقطاع.
الاحتلال الاسرائيلي يواصل سياساته الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس، وهناك مخطط اسرائيلي واضح لتهويد القدس بمساندة اميركية بعد اعلان ترامب القدس عاصمة لاسرائيل، ونقل السفارة الاميركية من تل ابيب، ورغم هذا المخطط لا نجد دفاع “حماس” عن القدس كما تدافع عن غزة، ولا يهم حركة “حماس” ما يجري في القدس والمسجد الاقصى، ومنع المصلين من الدخول الى باحاته للصلاة.
“حماس” تدافع عن غزة، لانها تريد ان تصبح حكومة شرعية، وتعمل على تنفيذ صفقة القرن التي يريدها الاسرائيليون والاميركان، وتريد “حماس” ألا تنقطع الدولارات التي تحصل عليها من الخارج، لذلك لا تبحث إلا عن مصلحتها فقط، ولا يهمها المسجد الاقصى، او القدس، حتى لو اصبحت عاصمة اسرائيل وتم تهويدها.
الشعب الفلسطيني اذا اراد حلا حقيقيا للقضية الفلسطينية فعليه ان يتخلص من “حماس” اولا، لانها اكبر نكبة في تاريخ فلسطين، بل تفوقت على الاحتلال الاسرائيلي بجرائمهم ضد الفلسطينيين.
كاتب سعودي

You might also like