لمستخدمي الدائري 6 انتظروا حتى شهر 6

د. عيسى محمد العميري

استوقفني خبر على أحد مواقع التواصل، ورد فيه اعلان عن تخصيص عقد لصيانة الطريق الدائري السادس صيانة جذرية ضمن مشروع ميزانية السنة المقبلة ومن المتوقع المباشرة بالعقد في شهر يونيو.
إن هذا الإعلان إن صح، يعني الكثير من الاستمرار للمعاناة التي يتعرض لها مستخدمو طريق الدائري السادس. ولا أدري لماذا طريق الدائري السادس فقط.. رغم عدم صلاحية الكثير من الطرق الدائرية وغير الدائرية في بلدنا الحبيب.. وأيضا رغم تخصيص ميزانية استثنائية قدرها (3) ملايين دينار للبدء مباشرة بإجراء صيانة لطرق الكويت.. وهذا أيضاً خبر يدل على عدم المصداقية من ناحية أن إجراء تكاليف الصيانة لطرق الكويت لا يكفيها هذا المبلغ المتواضع.
وعودة على خبر صيانة الطريق الدائري السادس، نقول ان على مستخدمي الطريق أن يتحملوا، بل يبدلوا كلما دعت الحاجة زجاج سياراتهم حتى يتم المباشرة بالعقد لاجراء صيانة جذرية لهذا الطريق. وهذا معناه كلفة وميزانية إضافية لأولئك المستخدمين لهذا الطريق الحيوي تختص فقط بتبديل الزجاج.
بطبيعة الحال، هذا بتقديرنا ليس الحل، أو لنقل بأنه حل رائع لكنه متأخر حيث انه إلى أن تتم تلك الصيانة سوف يتحمل مستخدم الطريق أعباء مالية خارج إطار ميزانيته التي تناسب دخله، وبطبيعة الحال أيضاً، فإن ليس كل مستخدم للطريق لديه الإمكانية والملاءة لتبديل زجاج سيارته كلما تضررت من القذى المتطاير في الطريق.
ومن جانب آخر، فإن الكثيرين ممن طرحوا هذه المشكلة في الأعوام الماضية، وخصوصا بعد تلك الكمية من الأمطار التي هطلت على الكويت، ولم يتم الأخذ بها بشكل جدي، إلاّ بعد أن استفحلت هذه المشكلة وطفت على السطح بشكل كبير وألقت بظلالها على مستخدم الطريق.
فهل نشهد معالجة سريعة حتى يتم اعتماد الميزانية، وكتابنا وكتابكم، وهذه البيروقراطية التي تصر الحكومة فيها على عدم التغيير والمواصلة على نفس النهج؟ والله الموفق.

كاتب كويتي
[email protected]

Print Friendly