لوف ينفي اتهام أوزيل بالعنصرية

0 7

ميونخ – أ ف ب: نفى مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم يواكيم لوف امس مزاعم اللاعب التركي الأصل مسعود أوزيل بوجود “عنصرية” في “الناسيونال مانشافت” والاتحاد المحلي للعبة، والتي قال لاعب أرسنال الإنكليزي أنها كانت الدافع لاعتزاله اللعب دوليا الشهر الماضي. وفي مؤتمر صحافي للتحدث عن مرحلة ما بعد مونديال روسيا 2018 الذي ودعه الألمان من الدور الأول وتنازلوا عن اللقب العالمي، نفى لوف الذي يتولى الإدارة الفنية للمنتخب منذ عام 2006، وجود أي نوع من العنصرية في صفوفه، أكان في نهائيات روسيا 2018 أو غيرها. وأوضح قبل الاعلان عن التشكيلة التي ستخوض مباراتي 6 سبتمبر ضد فرنسا بطلة العالم في دوري الأمم الأوروبية و9 منه وديا ضد البيرو، “منذ أن بدأت العمل مع الاتحاد الألماني لكرة القدم (عام 2004 كمدرب مساعد ثم كمدرب منذ 2006)، لم يكن هناك أبدا أي شكل من أشكال العنصرية في المنتخب، واللاعبون كانوا دائما ملتزمين بقيمنا”. ولطالما كان أوزيل من اللاعبين المفضلين لدى لوف، لكن صورة لاعب أرسنال اهتزت بسبب الجدل والانتقادات الحادة التي وجهت إليه ولزميله لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي إلكاي غوندوغان (وهو أيضا من أصول تركية)، في أعقاب نشر صورة لهما مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال زيارة قام بها الأخير للندن في مايو الماضي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.