الجيش يغرق لخويا بالآسيوية.. ولموشي يصف لاعبيه بالأبطال

لوكوموتيف يقصي دونيس من قيادة الهلال الجيش يغرق لخويا بالآسيوية.. ولموشي يصف لاعبيه بالأبطال

الجيش يضع قدما في ربع النهائي وفي الإطار دونيس

الدوحة- أحمد سليم ووكالات
أقالت ادارة نادي الهلال السعودي اليوناني يورغيوس دونيس المدير الفني للفريق الكروي الاول، عقب النتائج غير المقنعة التي قدمها الفريق في مبارياته الأخيرة والتي تسببت في خسارته للدوري المحلي وخروجه من مسابقة الكاس المحلية.
وجاء التعادل السلبي مع لوكوموتيف الأوزبكي في دور الـ 16 من دوري ابطال اسيا ليقضي عليه.
وأسندت إدارة الهلال المهمة للمدرب الوطني عبداللطيف الحسيني ليقود لقاء الاياب في 24 الحالي.
وكان لوكوموتيف قد فرض التعادل السلبي على مضيفه الهلال السعودي خلال المباراة التي جمعت بينهما اول من امس على ستاد الملك فهد الدولي في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.
وفرض الهلال هيمنته على مجريات اللعب طوال الوقت لكنه عجز عن الوصول للشباك رغم الفرص الكثيرة التي سنحت حيث تألق اينياتي نيستروف حارس لوكوموتيف بشكل لافت وأنقذ مرماه من أكثر من أربعة أهداف محققة.
ويكفي لوكوموتيف الفوز بأي نتيجة في مباراة الإياب ليتأهل رسميا لدور الثمانية فيما يحتاج الهلال إلى التعادل الإيجابي بأي نتيجة أو الفوز بأي نتيجة في طشقند لكي يواصل مشواره في البطولة، فيما يعني التعادل السلبي اللجوء لأوقات إضافية.
وكان حافظ المدلج عضو اللجنة التنفيذية ورئيس لجنة التسويق السابق بالاتحاد الآسيوي قد طالب إدارة الهلال بإقالة دونيس، بعد تعادل الهلال سلبيا مع ضيفه لوكوموتيف.
وقال المدلج عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “أخي نواف بن سعد، لأجل الوطن وسفيره الوحيد في آسيا أرجو أن تنهي عقد دونيس وتضع مسؤولية التأهل على عاتق النجوم، حتى لا تتحمل أنت مسؤولية الخروج”.
وأوضح المدلج أن الهلال قدم أمام لوكوموتيف أسوأ أداء مع أسوأ مدرب، مبينا أنه ليس من المنطق اللعب بثلاثة لاعبين في قلب الدفاع ومحورين حتى صافرة النهاية، رغم استسلام الخصم وتراجعه.
من جهته، قطع فريق الجيش القطري خطوة كبيرة نحو التأهل للدور ربع النهائي من أبطال آسيا بعد فوزه الكبير على جاره ومضيفه لخويا برباعية نظيفة، في ذهاب دور الـ 16.
سجّل أهداف الجيش كل من البرازيلي رومارينهو “هدفين” في الدقيقتين 17 و86، والمغربي عبد الرازق حمد الله ومحمد مثناني في الدقيقتين 44 و 54 من اللقاء.
وقال صبري لموشي مدرب فريق الجيش: فخور بلاعبي فريقي وهذا هو الجيش الذي اعرفه، اعتقد اننا لعبنا افضل مباراة لنا امام لخويا مقارنة بالمواجهات الخمس التي جمعت الفريقين هذا الموسم.. هذا هو مستوى الجيش الحقيقي لقد قدمنا كل شيء في هذه المواجهة واللاعبون كانوا ابطالا حقيقيين برهنوا على امكانياتهم وانهم قادرون على تحدي الصعاب.
واضاف: لم اكن اتوقع الفوز بهذه النتيجة الكبيرة ولكن كنت أتوقع واثق من ردة فعل اللاعبين بعد خسارتنا من امام نفس المنافس في كأس الأمير، واللاعبون لم يخيبوا ظني وكانوا على قدر المسؤولية.
وتابع: صحيح انه شيء لا يصدق ولكن لو عدنا للمباراة اعتقد ان الجيش كان الأفضل وكان بإمكانه ان يفوز بأكثر من 4 اهداف، لقد تسيدنا مجريات اللعب وتحكمنا في اللقاء كما ينبغي، لخويا لم يهدد مرمانا سوى مرة واحدة.