شفافيات

ليش مو في يومين يا وزارة الأشغال؟ شفافيات

د.حمود الحطاب

د حمود الحطاب

أحد أعز وأقدم الاصدقاء بل واقدم زملاء التعليم ومسؤولي وزارة التربية بعث الي برسالة يمتدح فيها وزير الأشغال وقال يا بوطارق هذا الوزير انسان فاضل وانسان عملي وما عنده بيروقراطية فقلت له: إذا أرجوك أن توصل له مقالاتي التي اكتبها عن الشوارع وهي كثيرة فقال: حاضر سأوصل له مقالاتك وهو رجل متعاون.. بالله إني ما اعرف منو وزير الاشغال ولكنت خاطبته باسمه لكني اخاطبه بصفته وأقول له يا معالي الوزير الفاضل المحترم كثر الله خيرك وبارك في جهودك…يا أيها الوزير الموقر والمقدر كثر الله أمثالك.. ليش مشاريع الطرق تاخذ كل هذا الوقت من العمل من شبكات شوارع وتمديد مشاريع صحية تحت الأرض وغيرها؟ ليش مشاريعكم ما تاخذ اياما معدودة؟ لماذا بالسنوات الطوال بعضها وبالاشهر الطوال البعض الآخر؟ هل هو بسبب تكسب المقاولين الذين يعملون بشكل مباشر أو بالباطن وناس تبيع ناس شغلها وآخر شي نحصل على اكثر الخدمات سوءا؟ يا معالي الوزير إن عملية تمديد شبكات جديدة صحية تحت الأرض في الاندلس ابدأ بها لأنها مقر سكننا ليش الحفر بهدلت حياة الناس واستقرارهم وكسرت ارصفة حدايقهم وخلعت اشجارهم واصبحوا يدخلون بيوتهم من جسور خشبية او حديدية؟ وددت أن تأتي بنفسك وتشاهد بهدلة الشغل، والأهم من هذا كله اود أن أسأل : لماذا لا يستغرق العمل في مثل هذه التمديدات مدة يومين أو ثلاثة؟ لماذا شهورا؟وأقول هذا لأسباب كثيرة، من اهمها أنه لا يوجد عمال يعملون يوميا في هذا المشروع وغيره، نحن لا نرى احداً يشتغل وبشكل يومي ولو كانوا يفعلون ذلك لتم الإنجاز في يومين وثلاثة، ثم لماذا لا تخططون لتنفيذ العمل في ثلاثة ايام فقط اتدري ما الذي ينقصكم؟ الذي ينقصكم أنكم لا تدرسون المشروع دراسة وافية ولا يوجد عندكم خرايط للشبكات القديمة، هذا الذي يبدو، فإذا توافر لديكم هذا فأنتم لا تجهزون حاجة المشروع وادواته وبشكل كامل فحضروا أولا كل ادواتكم ثم ابدأوا حالا بعد الانتهاء من الحفر بعمليات التركيب والتوصيل ليش الانتظار الطويل؟
ومعظم شغلكم أدوات سابقة الاجهاد، وسابقة التحضير، كما يقال، فلماذا التطويل؟ وشوفوا مشاريع اوروبا ووقت انجاز العمل فيهاوحسن تنظيمه، ترى متى نتعلم فنون العمل المتقن ونعتمد على افضل الخبرات ونحاسب الذين يبيعون مشاريع الحكومة بالباطل والباطن؟ الكرة بملعبكم يا وزير الاشغال .. تكفون خلصوا حفريات وتعالوا اعيدوا سفلتة شوارعنا، فلقد اكلتنا المطبات كما أكلتنا البراغيث. تكفى يا صديقي، وصل مقالتي لمعالي وزير الاشغال غير البيروقراطي روح له مقر عمله يا بو عبدالله ولا تنطر لما يزور ديوانيتكم.

كاتب كويتي