ليفربول يسحق وستهام في بداية المشوار البلوز يروض هادرسفيلد بثلاثية بانطلاقة البريميرليغ

0 13

لندن – (أ ف ب): فاز ليفربول على ضيفه وست هام يونايتد 4-صفر امس في المرحلة الأولى من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، في مباراة شهدت تسجيل الهداف المصري محمد صلاح أول أهدافه في الموسم الجديد، وثنائية لزميله السنغالي ساديو مانيه.
وافتتح صلاح التسجيل للنادي الأحمر في الدقيقة 19، ليواصل شهيته التهديفية منذ الموسم الماضي الذي أنهاه في صدارة ترتيب الهدافين مع 32 هدفاً.
ووسع مانيه الفارق بهدفين (45+2 و53)، قبل أن يختتم دانيال ستاريدج العرض الهجومي القوي لفريق المدرب الألماني يورغن كلوب، بهدف رابع في الدقيقة 88، بعد ثوان من دخوله بديلا لصلاح.
وكشف ليفربول بشكل مبكر عن نواياه بعد إنفاق قياسي بين الأندية الإنكليزية في الانتقالات الصيفية قدر بنحو 170 مليون جنيه استرليني (219 مليون دولار)، سعيا لإحراز اللقب للمرة الأولى منذ 1990.
وضم ليفربول لاعبين يتقدمهم الحارس البرازيلي أليسون (من روما الإيطالي) ومواطنه فابينيو (موناكو الفرنسي)، ولاعب الوسط الغيني نابي كيتا (من لايبزيغ الألماني)، والجناح السويسري شيردان شاكيري (ستوك سيتي).
في المقابل، تميز وست هام الذي يخوض الدوري هذا الموسم بقيادة مدربه الجديد التشيلي مانويل بيليغريني، باستماتته في الدفاع، ما أنقذ مرمى الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي من أهداف إضافية.
وأشرك كلوب أليسون وكيتا كأساسيين، بينما بقي شاكيري وفابينيو على مقاعد الاحتياط. كما دفع بثلاثي الهجوم المعتاد، أي صلاح وسانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو.

تألق تشيلسي
وكان تشيلسي قد حقق اول من امس، بقيادة مدربه الجديد الايطالي ماوريتسيو ساري انطلاقة قوية بفوزه خارج ملعبه على هادرسفيلد بثلاثية نظيفة، في المرحلة الاولى .
استهل ساري عهده مدربا لتشلسي بفوز مستحق على هادرسفيلد بثلاثية من دون مقابل، على الرغم من انه استلم مهمته قبل فترة وجيزة خلفا لمواطنه انطونيو كونتي.
اشرك المدرب الايطالي حارس مرمى الاسباني كيبا اريسابالاغا المنتقل اليه مطلع الاسبوع الحالي بمبلغ قياسي لحارس مرمى (80 مليون يورو) اساسيا، في حين جلس النجم البلجيكي ادين هازار على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين لعودته الى التمارين قبل ايام قليلة بعد بلوغ منتخب بلاده الدور نصف النهائي من مونديال روسيا 2018.
واكد ساري بانه لن ينسخ الاسلوب الذي كان يلعب فيه في نابولي مع فريقه الجديد وقال في هذا الصدد “يتعين علي معرفة ميزات لاعبي فريقي. انا لست هنا لكي اصنع نابولي اخر، اود ان اصنع تشلسي جيدا. انا الان في مرحلة دراسة لاعبي فريقي”.
واثمر ضغط تشلسي هدفا اول بعد مجهود فردي للبرازيلي ويليان الذي راوغ مدافعا ومرر كرة عرضية تابعها الفرنسي نغولو كانتي داخل الشباك بتسديدة على الطاير ارتطمت بالارض وخدعت حارس هادرسفيلد (34).
وفي الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول تعرض مدافع تشلسي الاسباني ماركوس الونسو للاعاقة داخل المنطقة، فاحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها الايطالي جورجينيو القادم حديثا من نابولي مسجلا الهدف الثاني لفريقه.
وانهى الاسباني بدرو التهديف لتشلسي قبل نهاية المباراة بعشر دقائق عندما سدد الكرة من فوق الحارس الذي خرج لملاقاته.

You might also like