ليفربول يلحق بالريال لنهائي “الأبطال” أفلت بصعوبة من انتفاضة الذئاب في الأولمبيكو

0

روما (أ ف ب): تجنب ليفربول الانكليزي عودة روما الايطالي ولحق بريال مدريد الاسباني الى المباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم للمرة الثامنة في تاريخه رغم خسارته 2-4 اول من امس في اياب نصف النهائي وذلك لفوزه ذهابا 5-2.
سجل لروما مدافع ليفربول جيمس ميلنر (14 خطأ في مرمى فريقه) والبوسني ادين دزيكو (52) والبلجيكي راديا ناينغولان (86 و90+3 من ركلة جزاء)، ولليفربول السنغالي ساديو مانيه (9) والهولندي جورجينيو فينيالدوم (25).
واستهل ليفربول المباراة جيدا بتقدمه مرتين لكن روما نجح في ادراك التعادل مرتين قبل ان ينتفض في الدقائق الاخيرة ويسجل هدفين لكن الوقت لم يسعفه لتسجيل هدف على الاقل يفرض به الاحتكام الى التمديد فودع المسابقة مرفوع الرأس، في حين حجز الفريق الانكليزي بطاقته الى النهائي المقرر في كييف في 26 مايو الجاري.
وكان ريال مدريد حامل اللقب في الموسمين الماضيين تخطى بايرن ميونيخ الالماني 4-3 في مجموع مباراتي الذهاب الاياب.
وهي المرة الثامنة التي يبلغ فيها ليفربول المباراة النهائية علما بانه توج باللقب خمس مرات اعوام 1977 و1978 و1981 و1984 و2005 وخسر مرتين عامي 1985 و2007.
وبات ليفربول اول فريق انكليزي يبلغ المباراة النهائية للمسابقة القارية الاهم منذ تشيلسي عام 2012 عندما توج الاخير بطلا على حساب بايرن ميونيخ بركلات الترجيح.
وسبق للفريقين ان التقيا في نهائي المسابقة القارية مرة واحدة عام 1981 على ملعب بارك دي برانس في باريس وخرج ليفربول فائزا على النادي الملكي 1-صفر، علما بان تلك المباراة النهائية كانت الاخيرة التي خسرها ريال مدريد حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب القارية (12 مرة).
وسجل ثلاثي ليفربول بقيادة نجمه المصري محمد صلاح الحائز جائزتي افضل لاعب من قبل اللاعبين المحترفين ورابطة الصحافيين الانكليز، برفقة البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو مانيه 29 هدفا من اصل 46 لفريقهم في هذه البطولة، وهو رقم قياسي بينها 10 لكل من صلاح وفيرمينيو و9 لمانيه.

ارقام الريدز والملكي
سيكون نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الجاري، هو سادس لقاء في البطولة يجمع بين ريال مدريد وليفربول، الذي سجل تفوقا طفيفا طوال تاريخ البطولة على الملكي.
ولم يسبق للفريقين طوال تاريخهما في البطولة الأوروبية أن تعادلا في أي مباراة، حيث فاز ريال مدريد في مباراتين، فيما فاز ليفربول في 3 مباريات.
وكانت المباراة الأشهر بين الفريقين في عام 1981 على ملعب حديقة الأمراء في العاصمة الفرنسية باريس، عندما فاز ليفربول بهدف نظيف سجله اللاعب ألان كينيدي، ليقود فريقه إلى التتويج باللقب القاري الثالث في تاريخه.
ولم يلتق الفريقان مرة أخرى بعد تلك المباراة الشهيرة إلا في موسم 2009/2008، عندما اصطدما ببعضهما البعض في دور الستة عشر، وفاز ليفربول بتلك المواجهة بنتيجة كاسحة، حيث تغلب على منافسه الإسباني في مباراة الذهاب على ملعب سانتياغو بيرنابيو بهدف نظيف ثم فاز عليه مرة أخرى في الإياب في أنفيلد بأربعة أهداف دون رد.
وفي موسم 2015/2014 تمكن ريال مدريد من الثأر لنفسه وكان ذلك في دور المجموعات عندما فاز على ليفربول في ملعب الأخير بثلاثية نظيفة.
وفي مباراة الإياب التي أقيمت في العاصمة الإسبانية مدريد فاز ريال مدريد بهدف نظيف.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

12 − 8 =