الصراع الأوروبي يشعل موقعة أرسنال والسيتي

ليفربول يلقن إيفرتون درسا قاسيا بالتخصص الصراع الأوروبي يشعل موقعة أرسنال والسيتي

لندن-د ب أ:
لقن ليفربول جاره إيفرتون درسا قاسيا وانتزع فوزا رائعا ومستحقا 3 / 1 عليه امس في لقاء «ديربي الميرسيسايد» ضمن منافسات المرحلة الثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم ليعزز ليفربول آماله في إنهاء الموسم ضمن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.
ورفع ليفربول رصيده إلى 59 نقطة ليتقدم إلى المركز الثالث بفارق الأهداف فقط خلف توتنهام وتجمد رصيد إيفرتون عند 50 نقطة في المركز السابع، وبادل ليفربول بالتسجيل عن طريق نجمه السنغالي المتألق ساديو ماني في الدقيقة الثامنة ورد إيفرتون بهدف التعادل الذي سجله ماتيو بنينجتون في الدقيقة 28، ولكن البرازيلي فيليب كوتينيو أنهى الشوط الأول لصالح ليفربول بهدف في الدقيقة 31.
وفي الشوط الثاني سجل البديل البلجيكي ديفوك أوريجي هدف الاطمئنان لليفربول في الدقيقة 60 بعد ثلاث دقائق فقط من نزوله بديلا لساديو ماني الذي تعرض للإصابة لتكون الخسارة الوحيدة لليفربول في هذه المباراة انتظارا لما ستكشف عنه الفحوص الطبية للاعب.
يخوض أرسنال ومانشستر سيتي مواجهة اليوم دون آمال واقعية في اللحاق بتشيلسي المتصدر ولكن تركيزهما بات منصبا الآن على الخروج من هذا الموسم بأقل الخسائر.
وبالنسبة لكلا الفريقين فإن الإخفاق في التأهل لدوري الأبطال سيكون غير مقبول ولكنه يمثل أحد الاحتمالات الواردة.
ويلتقي الفريقان الشهر المقبل في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد ولكن المواجهة التي تجمع بينهما في الدوري الممتاز أهم حاليا.
وإذا فاز أرسنال بقيادة المدرب آرسين فينجر فإنه سيحقق أول انتصار في الدوري منذ شهرين تقريبا وسيكون أول فوز على أحد أصحاب أول ستة مراكز، وبالتأكيد يبدو أن ذلك حدث قبل فترة طويلة بالنسبة لفينجر الذي يدرك أن تقديم أداء دون المستوى في مواجهة اليوم سيزيد من رغبة الجماهير في رحيله عن النادي عندما ينتهي عقده بنهاية الموسم.
وبعدما منحه التوقف الدولي أسبوعين لإصلاح الأمور يحتاج فينجر لأن يتألق لاعبوه أمام سيتي، حيث استعاد لاعب الوسط مسعود أوزيل لياقته، لكن افتقار اللاعبين للياقة البدنية بشكل واضح في اللقاءات الأخيرة، التي بدا فيها لاعبو الجانرز الطرف الأضعف، لابد وأنه سيثير قلق فينجر.
مستوى فريق المدرب بيب جوارديولا غير ثابت على نحو محبط كما انه بعيد عن أفضل مستوياته وغرمه الاتحاد الإنكليزي 35 ألف جنيه استرليني (43946 دولارا) للإخفاق في السيطرة على تصرف لاعبيه الذين احتجوا على قرارات الحكم.
ويبدو أن جوارديولا قادر على التعامل مع اللاعب لكن دفع الفريق لمبلغ 49 مليون جنيه إسترليني (60.88 مليون دولار) للتعاقد مع سترلينج (22 عاما) قادما من ليفربول يعطي سيتي الحق في مطالبته بالحفاظ على مستواه.
وستكون أفضل خطة هي محاولة إثارة هلع ارسنال بهدف مبكر على أمل أن تقوم جماهير الفريق اللندني المستاءة بالتأثير سلبا على الفريق.