تستعد لدخول التاريخ كأول كويتية تقدم الأخبار في قناة خارجية

ليلى بارون تحقق طموحها الكبير وتطل عبر شاشة “سكاي” العربية تستعد لدخول التاريخ كأول كويتية تقدم الأخبار في قناة خارجية

ستدخل الاعلامية والمذيعة ليلى بارون تاريخ الاعلام الكويتي بصفتها اول كويتية تقدم نشرات اخبارية سياسية في قناة فضائية عالمية خارج دولة الكويت, وذلك بعد معلومات شبه مؤكدة عن اتفاق توصلت اليه بارون تنضم بموجبه لفريق مقدمات نشرات الاخبار السياسية في قناة “سكاي” العربية الاخبارية التي تبث من امارة دبي بدولة الامارات العربية.
ليلى بارون مذيعة الاخبار السابقة في قناة “الوطن” المحلية, ابتعدت منذ فترة عن العمل المحلي بعد استقالتها من العمل في “الوطن”, ورفضت جميع العروض التي تلقتها من قنوات داخل الكويت لتقديم نشرات الاخبار, وفضلت البحث عن فرصة عمل في قنوات خارج الكويت, وكان لها ما ارادت عندما تعاقدت العام الماضي للعمل كمذيعة في قناة “العرب” الفضائية الاخبارية التي اتخذت من مملكة البحرين موقعا لها, ويملكها رجل الاعمال والملياردير السعودي الامير الوليد بن طلال.
لكن قرار الحكومة البحرينية ايقاف بث قناة “العرب” بعد يوم واحد فقط من بداية عملها وظهورها على الشاشة حتى يومنا هذا, عاد بالعاملين فيها ومنهم ليلى بارون الى المربع الاول, وبدأت رحلة بحث جديدة عن عمل اعلامي طموح يوازي طموحها في الظهور بأفضل صورة, والتقدم بتجربتها كمذيعة, وبعد فترة صبر قصيرة, بلغت ليلى بارون مرادها من جديد مع عرض قدم لها من قبل قناة “سكاي” الاخبارية العربية, تنضم بموجبه قريبا جدا الى فريق المذيعات ومقدمات نشرات الاخبار والبرامج السياسية في هذه القناة, والتي تنشط في المدينة الاعلامية بإمارة دبي, اسوة بقنوات اخبارية اخرى ناطقة بالعربية مثل “بي بي سي العربية” و”العربية” وقنوات اخرى.
وبانضمامها المرتقب الى اسرة “سكاي” العربية ستكتب ليلى بارون صفحة جديدة من مشوارها تصنع بموجبه التاريخ بصفتها اول كويتية تقدم نشرات الاخبار في قناة فضائية خارج الكويت, وهو انجاز لم يسبق ليلى اليه احد من قبل من بنات حواء, وانجاز يحسب للإعلاميات الكويتيات عموما وليس ليلى بارون فقط, التي يبدو انها آمنت بقدراتها, وتمسكت بحلم الارتقاء بتجربتها كمذيعة اخبار سياسية, فصبرت وانتظرت حتى نالت الفرصة مع “سكاي” الاخبارية العربية.