الزبدة

مؤامرة الإخوان الجديدة الزبدة

سالم الواوان

يبدو ان تنظيم الاخوان يلعب لعبة جديدة تهدف إلى اشاعة الفوضى السياسية وتكبيد البلد الكثير من الخسائر سرعان ما تبدلت المواقف ضد سمو رئيس مجلس الوزراء بعد ان كان هناك 44 نائباً حسب تصريحات النائب “الحميدي السبيعي” مع التحصين الذي سبق اعلان عودة الجناسي، لكن نرى ان التحصين تبخر وكشف المطالبات والتمصلح على حساب عودة الجناسي ارتفع، من بعض النواب ولم يعد هناك اي تحصين, وسلاح الاستجوابات اصبح يلتف حول رقبة الحكومة.
وتحول المشهد وكأنه “اضرب واهرب”، لكن من هو الفريسة الأولى الذي سيقدم اليه الاستجواب؟
ومن يقرأ تصريحات بعض نواب اجتماع ديوان النائب “محمد المطير”، يجد ان المحرك لهذه الاستجوابات المجموعة نفسها التي كانت وراء المظاهرات في ساحة الارادة في المجلس المبطل 2013. لكن مع فارق الخبرة والمعطيات السياسية والعوامل الجديدة، التي تحتاج الى مغردين جدد واسلوب حديث، وهجوم منظم على الحكومة من جهات عدة، ثم لاختيار الوزير الذي يكون في دائرة الاستجوابات المقبلة، ولا يستثنى منه حتى سمو رئيس الوزراء. لذا نعزي الحكومة على المطالبات التي اصبحت تفوق معاملات العلاج بالخارج، او قرض من دون فوائد، او شرهة شيخ، فستكون هذه ذات كلفة كبيرة على البلاد والعباد. وعلينا ان لا نستبعد ان يكون وراء كل ذلك لعب من قبل جماعة الاخوان المسلمين من بعض الاطراف الخارجية حيث يدفعون بشدة نحو هذا السيناريو الذي سيجعل الكويت تدفع ثمنا باهضا.

صحافي كويتي
salemalwawan@yahoo.com