“مؤسسة البترول”: فريق عمل للاستجابة الفورية لمواجهة حوادث الحرائق النفطية برئاسة البيرمي

0 72

كتب – عبدالله عثمان:

أصدر الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول هاشم سيد هاشم قراراً ادارياً امس لتشكيل فريق عمل من الشركات النفطية التابعة للاستجابة لحوادث الحرائق وعمليات الإطفاء، وجاء في القرار الاداري والتنظيمي الذي حصلت “السياسة” على نسخة منه ويحمل رقم (36) لعام 2019، انه نظراً لما قد يتعرض له القطاع النفطي من حوادث وحالات طارئة متعلقة بالحرائق تستدعي في بعض الأحيان التدخل السريع من قبل فرق الطوارئ للتعامل معها والاستجابة لها بفاعلية والسيطرة عليها وبالأخص الحوادث التي تتطلب تقديم الدعم المشترك والمساندة بين الشركات النفطية التابعة، الأمر الذي يدعو إلى النظر في قدرات وإمكانات الشركات النفطية المختلفة للوقوف على مدى جاهزيتها وتقييم قدراتها وامكاناتها في مجال الاستجابة لحوادث الحرائق وعمليات الإطفاء من حيث الخطط والاجراءات والموارد والمعدات المتوافرة لديها كتعاون مشترك بين الشركات الزميلة.
وقررالرئيس التنفيذي للمؤسسة: مادة أولى تشكيل فريق عمل للاستجابة الفورية والتدخل السريع في اطفاء الحرائق على أن يكون رئيس الفريق الخبيرفي الإطفاء النفطي علي البيرمي ورئيس فريق إدارة الأزمات والأمن والوقاية من الحريق في مؤسسة البترول ناصر محمد الحباب لمنصب نائب الرئيس ومنسق وحدة الاستجابة للطوارئ في نفط الكويت، ناصرالبحيري عضوا، وكبير آمري الإطفاء، في نفط الكويت صلاح عبدالرزاق الهاجري عضوا بديلا .
وضم فريق الاستجابة لحوادث الحرائق وعمليات الإطفاء كلا من مهندس أول الدعم الفني – إطفاء في شركة البترول الوطنية معاذ أحمد الانصاري عضوا ورئيس ضباط الإطفاء في البترول الوطنية مشعان البرازي عضوا ورئيس الاطفاء في البترول الكويتية للصناعات المتكاملة “كيبك” يوسف غضنفري عضوا ورئيس فريق ضابط الاطفاء في نفس الشركة طارق الفريح عضوا على ان تكون محلل ادارة الأزمات في مؤسسة البترول الكويتية شيخة الهلال مقرراً.
وجاء في القرار مادة ثانية أن تكون مهام فريق العمل إعادة تقييم خطط واجراءات القطاع النفطي في الاستجابة لحوادث الحرائق وعمليات الإطفاء بين الشركات النفطية التابعة لتحديد الثغرات والعمل على تغطيتها وتحسين طرق وإجراءات الابلاغ عن الحوادث داخلياً وخارجياً بين الشركات النفطية التابعة والإدارة العامة للإطفاء.
وشملت مهام العمل وفق القرار تحسين طرق وآليات التواصل وتبادل المعلومات بين غرف الطوارئ ومراكز العمليات التابعة للقطاع النفطي والإدارة العامة للإطفاء أثناء حالات الطوارئ وإعادة النظر ومراجعة إجراءات وآليات تقديم الدعم والإسناد أثناء الاستجابة لحوادث الحرائق بين الشركات النفطية التابعة وتحسينها وإعداد قائمة مشتركة بالموارد ومعدات مكافحة الحرائق والإطفاء الخاصة بالشركات النفطية التابعة للمشاركة فيها واستخدامها من قبل الشركات أثناء الاستجابة لحالات الطوارئ المتعلقة بالحرائق.
وجاءت المادة الثالثة في القرار أن للفريق الحق في الاستعانة بمن يراه مناسباً لمساندة الفريق في اعماله سواء من داخل أو خارج المؤسسة على يعقد الفريق عدة اجتماعات دورية، وتحدد الدعوة مكان وزمان الاجتماع، ويكون الاجتماع صحيحا بخطور الاغلبية العادية للأعضاء، ويرأس الرئيس الاجتماع وتصدر القرارات بأغلبية أصوات الحاضرين من الأعضاء وفي حالة تساوي الاصوات يرجح الجانب الذي فيه الرئيس وينتهي عمل الفريق بعد 3 أشهر من تاريخ توقيع القرار.

You might also like