مؤشرات عالمية

0 35

تحدى ترامب بعدم ترك منصبه
باول يمهد لخفض الفائدة نهاية الشهر الجاري

أكد جيروم باول – رئيس الاحتياطي الفيدرالي – أنه لن يترك منصبه إذا طلب منه ترامب ذلك، مشيراً إلى أن القانون يمنحه ولاية مدتها أربع سنوات، وهو يعتزم أن يقضيها بالكامل.
وفي شهادته أمام لجنة في الكونغرس، مهد باول الطريق أمام أول خفض في أسعار الفائدة الأميركية في 10 سنوات، متعهداً بالتصرف على النحو المناسب لحماية النمو الاقتصادي من مخاطر النزاعات التجارية والتباطؤ العالمي.
ولم يبد باول قلقة حيال ارتفاع قوي للتضخم وسط معدل البطالة المنخفض، موضحاً أن زيادة الأجور لا تزال متواضعة، لذلك تسمح للاحتياطي خفض الفائدة دون المخاطرة وفقا “للعربية نت” .
وأوضح أن بعض البيانات الاقتصادية تبقى مخيبة، فالصناعات التحويلية والتجارة والاستثمار،تواجه ضعفاً في أرجاء العالم.
وقال باول إنه رغم إعلان الحكومة الأميركية عن نمو قوي في التوظيف في يونيو، لا تزال بيانات اقتصادية رئيسية أخرى “مخيبة للآمال”.
وتابع: “تتسم الصناعات التحويلية والتجارة والاستثمار بالضعف في أرجاء العالم… اتفقنا على البدء مجددا في محادثات (تجارية) مع الصين.

الذهب يرتفع عالمياً ويربح 12 دولاراً

ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات امس حيث ربح المعدن نحو 12 دولاراً، بعد تصريحات بنك الاحتياطي الفيدرالي.
وارتفع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم أغسطس بنحو 0.8 بالمئة أو ما يعادل 11.90 دولار إلى 1424.40 دولار للأوقية، وذلك بعد أن سجل مستوى 1426 دولارا للأوقية في وقت سابق من التعاملات وهو أعلى مستوى منذ 3 يوليو. كما زاد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.2 بالمئة عند 1421.29 دولار للأوقية.
وخلال تلك الفترة هبط مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنسبة 0.2 بالمئة إلى 96.916. وكان محضر بنك الاحتياطي الفيدرالي أظهر اول من أمس استعداده لخفض معدل الفائدة إذا استمر الاقتصاد في المعاناة خلال الفترة المقبلة.

“داو جونز” إلى27 ألف نقطة للمرة الأولى

ارتفع مؤشر “داو جونز” للأسهم الأميركية مستوى 27 ألف نقطة للمرة الأولى في تاريحه خلال بداية تداولات مع إشارات الفيدرالي بشأن إمكانية خفض الفائدة.
وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنحو 0.5 بالمئة إلى 26996 نقطة، بعد أن وصل إلى مستوى 27007 نقطة في وقت سابق من الجلسة.
كما صعد “ستاندرد آند بورز” الأوسع نطاقاً بنسبة 0.2 بالمئة إلى 3000.4 نقطة، وكانت أسهم الرعاية الصحية الأفضل أداءً في “وول ستريت”، بقيادة سهم “يونيتد هيلث” الذي ارتفع نحو 4 بالمئة.
أما المؤشر التكنولوجي “ناسداك” فثد واصل الصعود لمستوى قياسي حيث ارتفع بنحو 0.4 بالمئة مسجلاً 8213 نقطة.

You might also like