ماتيس: العلاقات الكويتية- الأميركية تتسم بالشفافية

واشنطن-كونا: اشاد وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس بالعلاقات بين الولايات المتحدة والكويت قائلا: ان التعاون بين وزارة الدفاع الأميركية والجيش الكويتي بدأ في حرب تحرير الكويت.
جاء ذلك في حديثه للصحافيين مساء اول من امس عقب اختتام زيارته للكويت التي بدأها الاحد الماضي.
وقال ماتيس انه “منذ حرب تحرير الكويت حظي البلدان بعلاقة ثنائية خاصة تتسم بالانفتاح والشفافية والصدق” مؤكدا ثقة الولايات المتحدة بالكويت وان العلاقات بين البلدين “وثيقة جدا وقريبة جدا من علاقة الشراكة”. وبالنسبة للازمة الخليجية اكد ماتيس اهمية مجلس التعاون الخليجي ووحدة دول الخليج لتحقيق الاستقرار في المنطقة. ولفت الى دعم الولايات المتحدة لجهود سمو امير البلاد في هذا الصدد والتي تسعى الى تحقيق التماسك في دول مجلس التعاون الخليجي والحل السلمي للنزاعات الإقليمية.
وقالت المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت في بيان حول الزيارة ان ماتيس اعرب خلال لقاءاته بالمسؤولين الكويتيين عن تقديره للشراكة بين الولايات المتحدة والكويت.
واضافت ان “ماتيس اعرب عن شكره لسمو امير البلاد على دعمه المستمر للحرب ضد ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) واستضافة القوات الأميركية وقوات التحالف في الكويت لدعم العمليات العسكرية في المنطقة”. واشارت وايت الى اشادة ماتيس بدور الكويت الحاسم لرأب الصدع الخليجي واستضافة قمة مجلس التعاون الخليجي الـ38 لافتة الى اهمية تخفيف حدة التوتر حتى يتمكن جميع الشركاء في منطقة الخليج من التركيز على الخطوات التالية لتحقيق الاهداف المشتركة. وعقد ماتيس خلال زيارته للكويت لقاءات مع سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد وعدد من المسؤولين الكويتيين لبحث العلاقات والتعاون المشترك بين البلدين.