ماتيس يريد من بيونغ يانغ خطوات لا رجعة فيها قبل تخفيف العقوبات اليابان وكوريا الجنوبية وأميركا اتفقت على مواصلة الضغط على كوريا الشمالية

0

عواصم – وكالات: قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، إن كوريا الشمالية لن تحصل على أي تخفيف للعقوبات قبل أن تتخذ خطوات «لا رجعة فيها» في اتجاه نزع أسلحتها النووية، متوقعا ان يكون الطريق وعرا في المفاوضات بين الرئيس دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون، خلال القمة المرتقبة بينهما في سنغافورة الاسبوع القادم.
وشدد ماتيس خلال مؤتمر أمني في سنغافورة، أمس، على ضرورة أن يبقي المجتمع الدولي في الوقت الحالي عقوباته المفروضة على بيونغ يانغ، مضيفا خلال اجتماع مع وزيري دفاع كوريا الجنوبية واليابان أنه «لن تحصل كوريا الشمالية على انفراج إلا عندما تظهر خطوات يمكن التحقق منها ولا رجعة فيها لنزع الاسلحة النووية».
وقال «إننا مرتبطون بالتزام لا يتزعزع بتوطيد تعاوننا أكثر في مجال الدفاع، ما يشكل أفضل وسيلة للحفاظ على السلام».
من جانبه، قال وزير الدفاع الكوري الجنوبي سونغ يونغ-مو، إنه نظرا للتطورات الأخيرة في كوريا الشمالية «يمكن أن نكون متفائلين بحذر ونحن نمضي قدما».
بدوره، قال وزير الدفاع الياباني ايتسونوري أونوديرا، ان اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة اتفقت على ضرورة مواصلة الضغط على كوريا الشمالية، مضيفا أن حل المشكلات المتعلقة بكوريا الشمالية يجب أن يكون ديبلوماسيا لكن هذه الجهود يجب أن تساندها القوات الدفاعية في البلدان الثلاثة.
من جهتها، دعت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي خلال المؤتمر، إلى الحفاظ على الاحتراس تجاه بيونغ يانغ والتثبت من أن العقوبات تبقى مطبقة إلى حين تفكيك برنامج بيونغ يانغ النووي بالكامل.
وقالت «علينا ألا نبدي سذاجة، علينا أن نظل على احتراسنا. بل على العكس، يجدر بنا التثبت من أن العقوبات تطبق بشكل محكم إلى حين نزع السلاح النووي بصورة تامة وقابلة للتحقق ولا رجعة فيها» لكوريا الشمالية.
من ناحيته، كشف وزير دفاع سنغافورة نج انج هين، ان بلده سيتحمل بعض تكلفة القمة المرتقبة بين ترامب وكيم، وقال «نحن على استعداد لتحملها كي نلعب دورا بسيطا في هذا الاجتماع التاريخي».

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × ثلاثة =