ماجد الكويتي أحيا ليلة طربية فريدة في “اليرموك” يرى أن مهرجان "القرين" يدعم المطربين الشباب

0 65

كتب ـ مفرح حجاب:

عاش جمهور “مركز اليرموك”أول من أمس ليلة طربية من طراز فريد، أحياها الفنان ماجد الكويتي، ضمن فعاليات الدورة الخامسة والعشرين من مهرجان “القرين”الثقافي، حيث حملت هذه الأمسية عبق الفلكلور البداوي، وكان فيها الكثير من التنوع في الإيقاعات التي رافقت التخت الشرقي في كل الأغنيات.
حضر الحفل جمهور كبير كان في مقدمته المشرف على النشاط الفني المهندس صباح الريس، حيث قدم ماجد سبع أغنيات حملت في مجملها تراث موسيقى أطرب الحضور، وأعاد الى الوجدان جمال اللحن والكلمة، ولعل الجميل في الأمسية أن الفنان ماجد استخدم كل الآلات الموسيقية الشرقية، وفي مطلع كل أغنية كانت هناك آلة تعزف منفردة ثم تلحق بها الفرقة، كما غنى الكويتي بمصاحبة العود طوال الأمسية، ما انعكس على أجواء الحفل، فقد صال وجال وداعب الجمهور بالعديد من الأعمال، من بينها “من عقب صدك، عذبتني بالهوا، تودعنا، طعني، الصبر وياك، أنا من شفتها».
وحاول ماجد أن يمزج بين اللون الحجازي والبداوي النقازي، واستطاع أن يؤثر في الجمهور من خلال أدائه واختياراته في هذه الليلة التي كانت أشبه باحتفالية تضمنت كل فنون الغناء، كما أن الذي ساعد في ظهوره بشكل رائع وسط هذا الجمهور هو نوعية الحضور، الذي يأتي لهذا المسرح خصيصا كل يوم أربعاء من أجل الاستمتاع بالغناء والموسيقى في صمت، لكن مساء أمس استطاع الفنان الشاب أن يعلن عن نفسه بقوة في هذا الحفل ويجد لنفسه مقعدا بين المطربين الشباب، من خلال لون غنائي متميز وغير تقليدي كما يفعل الغالبية من المطربين حاليا.
الفنان ماجد الكويتي أعرب عن سعادته بتواجده ضمن فعاليات مهرجان “القرين”الثقافي، وقال: هذا تشجيع كبير للجيل الجديد من المطربين، وأنا أشكر كل القائمين على المهرجان، خصوصا وزارة الإعلام ممثلة في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ودار الآثار الإسلامية، حيث ان جمهور الحضور فاجئني بحبه للطرب وحسن استماعه وتشجيعه، مشيرا إلى انه حاول أن يقدم في هذا الحفل كل شيء جديد ومختلف ومتنوع، في عدد من الأغنيات من أجل أن تلقى الأمسية استحسان كل الحضور.
وفيما يتعلق بمشاركته في الحفلات، أكد ماجد أنه يتمنى التواجد خلال “حفلات فبراير”شهر “الأعياد الوطنية»، مشيرا إلى أن كل المطربين في الكويت يتمنون المشاركة في فرحة الأعياد، ملمحا إلى انه يفكر جديا في طرح أغنية وطنية خلال الفترة المقبلة.
وعن مشاركته في إحياء الأعراس، شدد على انه يرفض أن يقدم أي أغنية ويتراقص عليها أحد أو أن يتم الاستماع لها بشكل غير لائق، أو حتى يتم توظيفها بشكل غير ملائم، منوها أنه لا يمانع في إحياء الأعراس، لكن أن يتم الاستماع إلى ما يقدمه بشكل جيد.
واعتبر الفنان ماجد الكويتي أن المرحلة المقبلة ستشهد أعمالا جديدة، لكن سيكون فيها تنوع كبير، لاسيما بعد نجاح حفله بمهرجان “القرين”الثقافي العريق، متمنيا أن يكون عند حسن ظن الجميع به.

ماجد الكويتي
جمهور غفير ملأ المسرح
الكويتي صال وجال (تصوير ـ محمد مرسي)
You might also like