مارادونا يتخطى مرحلة الخطر

0 68

قالت دالما ابنة أسطورة كرة القدم دييجو مارادونا إنه خرج من المستشفى بعد إصابته بنزيف داخلي في المعدة تم اكتشافه أثناء خضوعه لفحوص اعتيادية.
وأوضحت دالما عبر تويتر “إلى كل من يشعر بالقلق على حالة والدي يمكنني إبلاغكم بأنه بخير”.
ونقل مارادونا (58 عاماً) إلى مستشفى بالأرجنتين أول من أمس بعد أن اكتشف الأطباء المشكلة أثناء خضوعه لفحوص قبل عودته إلى المكسيك التي يتولى فيها تدريب فريق دورادوس دي سينالوا المنتمي لدوري الدرجة الثانية.
وذكر مصدر مقرب من عائلة مارادونا لرويترز أن المشكلة لم تكن كبيرة وأن لاعب بوكا جونيورز وبرشلونة ونابولي السابق الذي قاد الأرجنتين للتتويج بكأس العالم 1986 لم يكن في حالة خطيرة.
وأشار مصدر خر إلى أن مارادونا، الذي غادر المستشفى دون التحدث لوسائل الاعلام، قد يخضع للمزيد من الفحوص في وقت لاحق.
ويعود تاريخ خر أزمة مرضية ألمت باللاعب الأرجنتيني إلى كأس العالم 2018 في روسيا بعد أن التقطت له صور في المقصورة وهو يتلقى مساعدة للوقوف على قدميه والنهوض من مقعده خلال فوز الأرجنتين 2-1 على نيجيريا لتبلغ دور 16 قبل أن تودع البطولة بالخسارة أمام فرنسا التي توجت باللقب في نهاية المطاف.
ودخل المستشفى في 2004 بسبب أزمة قلبية حادة ومشاكل في التنفس بسبب تعاطيه الكوكايين. وخضع لاحقا لعلاج من تعاطي المخدرات في كوبا والأرجنتين قبل أن يخضع لجراحة للالتفاف حول جزء من المعدة (تدبيس) ساعدته في إنقاص وزنه في 2005.
وفي 2007 خضع مارادونا لفحص في مركز طبي ببوينس أيرس لمساعدته في التغلب على مشكلات تعاطي الكحول.
وفي الآونة الأخيرة سار متكئاً على عكازين بسبب مشاكل في ركبتيه.
وجاءت أخبار نقله إلى المستشفى بصورة غير متوقعة بعد ساعات فقط من تأكيد وكيل أعماله أن نجم كرة القدم الارجنتينية سيواصل العمل كمدرب للفريق المكسيكي لموسم جديد.
وتولى مارادونا تدريب الفريق المتعثر في سبتمبر الماضي وقاده لأدوار خروج المغلوب حيث خسر أمام اتليتيكو سان لويس.
وكتب وكيله ماتياس مورلا على تويتر “رتب دييغو مارادونا لمواصلة العمل مع دورادوس دي سينالوا وسيظل كمدرب للفريق طوال الموسم”.
وقال النادي إن مساعده خوسيه ماريا مارتينيز سيقود الفريق مؤقتاً لحين عودة مارادونا.

You might also like