مارادونا يعتذر رسميا لـ “الفيفا”

0 4

بوينس (د ب أ)- تقدم اللاعب الأرجنتيني السابق دييغو ارماندو مارادونا امس، من خلال محاميه، باعتذار لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، السويسري جياني انفانتينو، بعد أن قام بانتقاد الاتحاد بسبب أداء الحكم الأميركي مارك جيجر خلال مباراة كولومبيا أمام إنجلترا في دور الستة عشر لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.
وقال محامي مارادونا، ماتياس مورلا، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “دييغو مارادونا يعتذر للرئيس انفانتينو بسبب ما قاله عن الفيفا وهو يعرب عن احترامه المطلق للمؤسسة ولعمل الحكام”. دان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تصريحات لأسطورة كرة القدم الارجنتيني دييغو مارادونا، انتقد فيها الحكم الأميركي مايك غايغر الذي أدار مباراة انكلترا وكولومبيا.
وخلال برنامجه الذي يعرض على قناة “تيليسور” الفنزويلية، قال الأرجنتيني المتوج بلقب مونديال 1986، ان فوز انكلترا هو “سرقة ضخمة” من قبل الحكم، على خلفية ركلة الجزاء التي منحها للمنتخب الانكليزي في الشوط الثاني، بعد عرقلة المدافع كارلوس سانشيس لهاري كاين في منطقة الجزاء.
وقال مارادونا “اعتذر من الشعب الكولومبي، ولكن لا يمكن لوم اللاعبين”، معتبر ان الحكم لم يكن على قدر “مباراة بهذه الاهمية”.
وأبدى الاتحاد الدولي عبر بيان لمتحدث باسمه “أسفه الشديد” لتصريحات اللاعب الارجنتيني السابق، رافضا توجيه انتقادات الى مسؤولي المباراة الذين اعتبر انهم كانوا “ايجابيين جدا في مباراة صعبة”.
أضاف “يجب الأخذ في الاعتبار ان التعليقات الاضافية والتلميحات التي ذكرت هي غير مناسبة تماما ولا اساس لها من الصحة”، آسفا لأنها صادرة عن “لاعب كتاب تاريخ لعبتنا”.
وكان أداء غايغر قد لقي انتقادات أيضا من لاعبي كولومبيا لاسيما القائد راداميل فالكاو، وذلك على خلفية منحه انكلترا ركلة جزاء سجل منها كاين هدف التقدم لمنتخب “الأسود الثلاثة”، وهدفه الشخصي السادس في المونديال، معززا به صدارته لترتيب الهدافين.
وكان الحكم غايغر قد أوقف لستة أشهر من قبل اتحاد (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) في 2015 بسبب قرارات مثيرة للجدل في نصف نهائي مسابقة الكأس الذهبية بين بنما والمكسيك.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.