إطلاق حملة عسكرية لتطهير شرق ديالى من خلايا داعش

ماكرون يدعو العراق لتفكيك الفصائل بما فيها “الحشد” إطلاق حملة عسكرية لتطهير شرق ديالى من خلايا داعش

• الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "يمين وسط" خلال لقائه رئيس وزراء كردستان نيجيرفان بارزاني في قصر الإليزيه بباريس (أ ب)

عواصم – وكالات: دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون العراق، إلى تفكيك جميع الفصائل المسلحة بما فيها قوات “الحشد الشعبي”، المدعومة من إيران، كما دعا إلى حوار بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان في إطار الدستور العراقي.
ورأى ماكرون في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس وزراء كردستان نيجيرفان بارزاني، أنه “من الضروري تطبيق نزع سلاح تدريجي خاصة من قوات الحشد الشعبي، التي رسخت وضعها في السنوات القليلة الماضية في العراق وتفكيك كل الفصائل المسلحة تدريجيا”.
وقال إنه “مقتنع بأن اجراء حوار بناء، قد يؤدي الى رفع القيود المفروضة على المنطقة الكردية”، مشددا على ضرورة تطبيق المادة 140 من الدستور على المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل.
من جانبه أكد بارزاني أن “إقليم كردستان يعيش عصرا جديدا، والاستفتاء أصبح وراء ظهرنا، وأوضحنا موقف حكومة كردستان”.
ميدانيا، أعلن قائد عمليات دجلة مزهر العزاوي، انطلاق عملية عسكرية لتعقب خلايا تنظيم “داعش” شرق ديالي.
وقال “إن قوات مشتركة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي، وباسناد من طيران الجيش، انطلقت من محورين في عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش في حوض الندا، وصولا إلى مناطق قزلاق”، مضيفا أن العملية تأتي ضمن ستراتيجية قيادة العمليات في إنهاء أي نشاط للجماعات المتطرفة.
من جانبه، قال النقيب في شرطة ديالى حبيب الشمري، إن القوات تمكنت من تدمير عدد من الاهداف والمواقع التي يستخدمها عناصر “داعش” للاختباء.
وأفاد أن رئيس مجلس ناحية مندلي شرقي ديالى آزاد حميد شفي، نجا أمس من محاولة اغتيال، بعد ان استهدفت السيارة التي كان يستقلها بعبوة ناسفة على الطريق الرئيس في منطقة قرة لوس شرق المحافظة.
على صعيد متصل، أكد عضو اللجنة الأمنية في مجلس ديالى عبدالخالق العزاوي، “عودة تسلل عناصر داعش من محافظة صلاح الدين باتجاه المحافظة عبر ثلاثة ممرات، ضمن حدود ناحية العظيم أبرزها الميتة”، مجددا دعوته إلى الاسراع باطلاق عملية عسكرية واسعة لإنهاء البؤرة الداعشية في المطيبيجة.
بدورها، أعلنت قوات “الحشد الشعبي”،عن إحباط هجوم لـ “داعش” غرب قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين، باستخدم ثلاث سيارات رباعية الدفع.
من جهته، قصف طيران التحالف الدولي، تجمعا لعناصر “داعش” في منطقة الحسينيات شمال مدينة الرطبة قرب وادي حوران في محافظة الأنبار.
على صعيد آخر، أعلنت قوات “الحشد الشعبي” العثور على رفات نحو 140 مدنيا في مقبرتين جماعيتين قرب قضاء سنجار ذي الغالبية اليزيدية شمال البلاد، بينهم نساء وأطفال قتلوا بيد تنظيم “داعش”، فيما فجرت قوة من الجيش سيارة مفخخة في مدينة راوه غرب الأنبار.